شريط الأخبار

وعدهم بتشكيل ضغط على الكونجرس لمتابعة قضيتهم.. وفد أمريكي يلتقي أهالي الأسرى

01:31 - 03 حزيران / يونيو 2009

وعدهم بتشكيل ضغط على الكونجرس لمتابعة قضيتهم.. وفد أمريكي يلتقي أهالي الأسرى

فلسطين اليوم- غزة

زار وفد يمثل مؤسسات المجتمع المدني في الولايات المتحدة الأمريكية وزارة شئون الأسرى والمحررين واجتمع بأهالي الأسرى في سجون الاحتلال مستمعاً منهم شرحاً مفصلاً حول أوضاع أبنائهم في السجون والمعاناة التي يتعرضون لها من قبل الاحتلال.

 

وفي بداية اللقاء رحب محمد الكتري وكيل الوزارة بالوفد الضيف، معرباً عن امتنانه لكل من تضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال، وسعى لتسليط الضوء على معاناتهم وعلى انتهاكات الاحتلال بحقهم، مؤكداً أن وزارة الأسرى ترعى ما يزيد عن11 ألف أسرى في السجون لم يختاروا أن يكونوا أسرى بل فرض عليهم هذا الأمر قصراً، حيث أن الاحتلال يمارس عمليات الاعتقال ضد الفلسطينيين كسياسة دائمة و مستمرة منذ احتلاله لأرضنا عام 48.

 

وأوضح الكترى، بأنه لا يأمل من الوفد الأمريكى أن يقوم بإطلاق سراح الأسرى، ولكن ما نتمناه أن يحملوا الرسالة إلى الرأي العام الأمريكى والحكومة الأمريكية التي تدعم هذا الكيان الغاصب، وتشجعه على ارتكاب الجرائم بحق الأسرى.

 

من جهتها قالت آنه رايت مسؤولة الوفد الأمريكى أنها تدرك أن الحكومة الأمريكية تمارس دعم كبير للحكومة الإسرائيلية، وتدرك حجم الكراهية التي زرعها هذا الدعم تجاه الشعب الأمريكي من قبل الشعوب العربية والإسلامية، ولكن يوجد بين هؤلاء الأمريكيين من يؤمن بحق الشعب الفلسطيني في الحياة ، وبقضيته العادلة.

 

وأضافت "رايت" أن الوفد جاء اليوم والتقى بأهالي الأسرى ليقول لهم بأننا نساند قضية الأسرى، ونريد أن نتعرف أكثر على معاناتهم وآلامهم، ونعدكم بأن ننقل هذه المعاناة ونصل صوت الأسرى إلى الشعب الأمريكي، وأن نسعى كمؤسسات مدنية بكل قوة لنشكل ضغط على الكونجرس الأمريكي لمتابعة قضية الأسرى، والممارسات التعسفية التي تمارسها إدارة الاحتلال والتي تخالف مبادئ القانون الدوى والإنساني.

 

 وبدورها أشادت عروبة إحدى عضوات الوفد بدور المرأة الفلسطينية في مقاومة الاحتلال، وبالصمود الأسطوري الذي تتسلح به الأسيرات في سجون الاحتلال، وبصبر أهالي الأسرى وتفاعلهم من قضية أبنائهم، وأكدت بأن الوفد سنقل هذه الصورة المشرقة للمرأة الفلسطينية في أوساط الحركة النسائية الأمريكية .

 

وقدم عدد من أهالي الأسرى قصصا ًمؤثرة أبكت الحاضرين حول معاناة أبنائهم في السجون، والظروف القاسية التي يحيونها في ظل التصعيد ضدهم، وسحب انجازاتهم وحقوقهم ، وحرمانهم من ابسط مقومات الحياة ، وفى مقدمتها الزيارة والعلاج .

 

وكان من بين المتحدثين نجل الأسير (عويضة كلاب)  والذي بلغ من العمر 22 عاماً وهو لم يرى والده، حيث اعتقل والده منذ 21 عاماً، وهو طفل لم تجاوز العام من عمره، والمأساة الكبرى أن والده فقد أهليته داخل السجن ولم يعد يتعرف على أحد من أهله أو أصدقائه، بعد أن أمضى أكثر من 10 سنوات في العزل الانفرادي، كذلك تحدث (صبحي حلس) وهو والد لأربعة أسرى في سجون الاحتلال، اعتقلوا على يد الوحدات الخاصة قبل نحو عام في علمية توغل شرق الشجاعية.

 

وطالب أهالي الأسرى من الوفد أن ينقل بأمانة ما سمعوه من معاناة الأسرى في السجون، وأن يكشف أمام الرأي العام الأمريكي الوجه الحقيقي لهذا الاحتلال الذي يلاقى كل الدعم والتأييد من قبل الحكومة الأمريكية.

  

 

انشر عبر