شريط الأخبار

"كاديما": نتنياهو يقود إسرائيل إلى تصادم مع واشنطن ويضر بعلاقاتها مع العالم

10:11 - 03 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم-القدس

شن حزب "كاديما" الإسرائيلي المعارض هجوماً عنيفاً على رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، واتهمه بأنه يقود الدولة العبرية إلى مسار تصادم مع الإدارة الأمريكية برئاسة باراك أوباما والعالم أجمع، حسب قوله.

 

فقد أعربت رئيسة الحزب تسيبي ليفني، وزير الخارجية الإسرائيلية السابقة في حكومة إيهود أولمرت، عن أسفها لما وصفته بـ "الأضرار الناجمة عن سياسة بنيامين نتنياهو".

 

وقالت إنها "تأسف لترى التدهور الدبلوماسي والضرر الذي يلحق بعلاقات إسرائيل مع دول العالم بسبب سياسة حكومة نتنياهو". ودعت رئيس الوزراء إلى أن "يحزم أمره قبل تعرض المصالح الاسرائيلية لأضرار أخرى"، على حد تعبيرها.

 

وأضافت ليفني، التي حصل حزبها على أعلى نسبة أصوات في الانتخابات الأخيرة واختارت المعارضة على المشاركة في حكومة نتنياهو، أن "تسوية النزاع الفلسطيني ـ الاسرائيلي ليست بمثابة معروف يقدمه نتنياهو للولايات المتحدة وإنما مصلحة اسرائيلية بحتة"، كما قالت.

 

من جانبه؛ رأى النائب من كتلة "كاديما" حاييم رامون أن "إسرائيل تتجه إلى مسار تصادم مع إدارة الرئيس الأمريكي باراك باراك اوباما؛ بسبب تنكر الحكومة (برئاسة نتنياهو) لمسيرة أنابوليس التي تحظى باجماع عالمي"، حسب رأيه.

 

ودعا رامون إلى "منع تعرض العلاقات الإسرائيلية الأمريكية لأزمة من خلال ابلاغ الولايات المتحدة بتأييد اسرائيل لمبدأ الدولتين للشعبين مع المطالبة بابقاء الكتل الاستيطانية تحت السيادة الاسرائيلية".

انشر عبر