شريط الأخبار

قوات الأمن المصرية تكثف انتشارها على طول الحدود مع قطاع غزة

08:21 - 03 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم : غزة

كثفت قوات الأمن المصرية من انتشارها على طول الشريط الحدودي الفاصل بين الأراضي المصرية والفلسطينية جنوب محافظة رفح، خلال الأيام الماضية، لاسيما قرب بوابة صلاح الدين الحدودية ومعبر رفح.

وبحسب شهود عيان، فإن جنودا مصريين راجلين وآخرين على متن مركبات عسكرية بعضها مصفحة شوهدوا ينتشرون على طول الحدود، في حين واصل جنود مصريون آخرون اعتلاء أسطح بنايات مرتفعة تقع في الجانب المصري من الحدود.

وأكد شهود عيان أن عمليات بحث وتمشيط مكثفة أجرتها القوات المصرية على طول الشريط الحدودي، خلال اليومين الماضيين، وأوضحوا أن الإجراءات المذكورة ترافقت مع تواصل الحملة المكثفة التي تنفذها السلطات المصرية ضد أنفاق التهريب، خاصة في محيط منطقة البراهمة جنوب المدينة.

وأشار عدد من مالكي الأنفاق إلى أن الأيام الماضية شهدت إغلاق وتدمير فوهات عدد من أنفاق التهريب، تم اكتشافها في الجانب الآخر من الحدود.

ونتيجة للإجراءات المذكورة والمتواصلة منذ نحو شهرين، وما سبقها من غارات إسرائيلية على الأنفاق، فقد تراجعت عمليات التهريب بشكل ملحوظ خلال الفترة الماضية، ما انعكس سلبا على أنواع وكميات وأسعار السلع المهربة المعروضة في الأسواق.

يذكر أن السلطات المصرية كانت أقامت خلال الأشهر القليلة الماضية تحصينات على حدودها مع قطاع غزة، تمثلت في إنشاء جدران أسمنتية، ووضع أسلاك شائكة، إضافة إلى حواجز معدنية، كما وضعت مؤخرا كاميرات للمراقبة على الحدود، وزادت من عدد أبراج المراقبة، ووضعت مصابيح إنارة قوية على امتداد الحدود.

انشر عبر