شريط الأخبار

ميتشل يصل إلى المنطقة الاثنين ساعياً للحصول على إجابات واضحة من نتنياهو

07:30 - 03 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

يصل المبعوث الأمريكي الخاص للشرق الأوسط جورج ميتشل الأسبوع المقبل إلى "تل أبيب"، وسط خلاف في الرأي حول المطلب الأمريكي من إسرائيل بتجميد البناء في المستوطنات في الضفة الغربية، وحول مطلبها اعتراف حكومة نتنياهو بمبدأ حل الدولتين.

وستشمل زيارة ميتشيل التي ستبدأ يوم الاثنين لقاء مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يوم الأربعاء، فيما سيجتمع مع رئيس الحكومة الإسرائيلية يوم الثلاثاء.

وذكرت صحيفة "هآرتس" أن ميتشل سيطلب من نتنياهو إجابات وإيضاحات حول المطالب الأمريكية، بعد أن بحثها مع مستشاري نتنياهو الأسبوع الماضي في لندن.

وأضافت "هآرتس" إن ميتشل الذي التقى وزير الجيش الإسرائيلي أيهود باراك في واشنطن، أوضح له أن الولايات المتحدة غير مستعدة للعودة إلى التفاهمات السابقة بين الحكومة الإسرائيلية والرئيس السابق بوش والتي أتاحت استمرار البناء الاستيطاني، وخاصة على ضوء عدم استعداد حكومة نتنياهو الاعتراف بحل "الدولتين للشعبين".

وأشارت إلى أن ميتشل أكد لباراك أن الولايات المتحدة لا تقبل تبرير إسرائيل مواصلة الاستيطان باحتياجات التكاثر الطبيعي.

وذكرت الصحيفة أن مسؤولين في الإدارة الأمريكية وجهوا انتقادات شديدة لنتنياهو وسياسته. ونقلت عنهم قولهم:" إن الإسرائيليين اعتقدوا أننا غير جادين في مسألة تجميد البناء في المستوطنات، ولكنهم اكتشفوا أننا جادون". وأكدوا أن "هذا الموقف لن يتغير، بعد خطاب أوباما في القاهرة".

وأضاف المسؤولون أن إدارة بوش لم تبلغهم بتفاهمات، شفهية كما يبدو، مع إسرائيل في موضوع الاستيطان. يريد الإسرائيليون أن نلتزم بالتفاهمات الشفهية التي لم نسمع عنها قط، ولكنهم غير مستعدين للالتزام بالاتفاقات التي وقعت عليها كخارطة الطريق".

انشر عبر