شريط الأخبار

الشعبية والمبادرة تؤكدان على ضرورة التوقف عن استخدام العنف في حل الخلافات الداخلية

09:17 - 02 تشرين أول / يونيو 2009

فلسطين اليوم: غزة‏

عُقد اليوم الثلاثاء بمدينة غزة لقاءً مشتركاً بين الجبهة الشعبية والمبادرة الوطنية الفلسطينية جرى فيه التوقف أمام الأحداث التي جرت في مدينة قلقيلية والتداعيات المحتملة لها.

وأكد الطرفان في بيان لهما وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، إدانتهما الشديدة لها، وضرورة وقف استخدام العنف والسلاح في حل الخلافات الداخلية، محذرين من استغلال هذه الأحداث بالتطاول على المقاومة وسلاحها الذي يجب أن يبقى مشرعاً ضد الاحتلال.

 

وأكد الاجتماع على أهمية معالجة كل ما يتصل بالشأن الداخلي الفلسطيني عبر الحوار فقط، وأن يجري تركيز الجهود الآن من أجل التئام الحوار الوطني الشامل سريعاً لإنهاء الملفات التي ما زالت عالقة لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة، باعتبار ذلك يشكل الضمانة لعدم  زج المجتمع في أتون الاقتتال الداخلي وعدم تكرار أحداث كتلك التي جرت في قلقيلية.

 

وفي ذات السياق، أكد الاجتماع على أهمية وضرورة المراجعة السياسية لتجربة المفاوضات والعمل السياسي الفلسطيني لاستخلاص الدروس ووضع إستراتيجية وطنية يستخلص منها برنامج ومهمات تشكل أساس للعمل المشترك والتوحد بما يعزز من صمود الشعب الفلسطيني ومن مقاومته للاحتلال.

 

كذلك ناقش الاجتماع التعديات على الحريات العامة التي تجري في كل من الضفة وغزة، مؤكداً على ضرورة التوقف عن الاعتقالات السياسية والإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين ووضع آليات لتنفيذ ذلك، ووقف كل الممارسات لمنع حرية التعبير عن الرأي والنشاط الجماهيري والتنظيمي والاعتداء على المؤسسات الأهلية.

 

وتناول الطرفان وسائل تفعيل دور الاتحادات والنقابات الفلسطينية، وضمان دورية انتظام عقد مؤتمراتها وانتخاباتها وفقاً لمبدأ التمثيل النسبي الكامل.

 

وأخيراً، ناقش الطرفان العلاقات الثنائية بينهما وسبل تعزيزها بما يخدم أهداف شعبنا الوطنية التحررية والمجتمعية الديمقراطية.

انشر عبر