شريط الأخبار

مسؤول مصري رفيع: القاهرة تسعى لتكوين لوبي عربي لفرض اتفاق مصالحة على الفلسطينيين

03:30 - 02 كانون أول / يونيو 2009


فلسطين اليوم : غزة (قسم المتابعة الإخبارية)

أكد السفير طه الفرنواني المدير السابق لإدارة إسرائيل وفلسطين بالخارجية المصرية، أن هناك قلقاً داخل أروقة السلطة المصرية من تداعيات أحداث قلقيلية، وأن هنالك مساعٍ لوضعها في حجمها بحيث لا تؤثر على الحوار الفلسطيني.

وأوضح الفرنواني في تصريح متلفز أن هذا الملف يبدو حاضراً بقوة في زيارة وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط للأردن، حيث تسعى مصر لحشد تأييد عربي لمساعيها لفرض اتفاق على الفصائل الفلسطينية في حال فشلها في حل المشاكل العالقة والحائلة حتى الآن دون التوصل لمصالحة فلسطينية تنهي الانقسام بين "فتح" و"حماس".

وكان أبو الغيط بحث خلال لقاءاته مع كبار المسؤولين الأردنيين ونظيره الأردني ناصر جودة مجمل التطورات في المنطقة على رأسها الحوار الفلسطيني، وضرورة تكوين لوبي عربي لفرض اتفاق مصالحة عربي على الفصائل الفلسطينية، وتبني تحركات تسعى لتطويق الأحداث الأخيرة.

وأطلع أبو الغيط المسؤولين الأردنيين على نتائج زيارته للولايات المتحدة، وعرض مواقف مصر الرافضة للطرح الإسرائيلي حول يهودية الدولة، وتمسكها بحق العودة للاجئين وبالقدس الشرقية كعاصمة للدولة الفلسطينية، فضلاً عن التشاور حول توسيع مبادرة السلام العربية لتشمل الدول الإسلامية وهي الاقتراحات التي جوبهت بتحفظ عربي.

انشر عبر