شريط الأخبار

خريشة: التعبئة الداخلية لأمن السلطة تقوم على أساس حماية "إسرائيل"

01:36 - 02 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم : رام الله

استنكر النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي د. حسن خريشة، تصفية الأجهزة الأمنية في الضفة، لمقاومين فلسطينيين، في مدينة قلقيلية، داعياً إلى فتح تحقيق في الحادث، و مؤكداً في الوقت ذاته وقوف الشعب الفلسطيني خلف المقاومة الفلسطينية.

وقال في تصريحٍ صحفي: "إن ما جرى في قلقيلية، تدهور خطير في الساحة الفلسطينية، ويجب على القوى التضافر حتى لا يتدهور الوضع إلى أكثر من ذلك"، محذراً من محاولات لجر الشعب الفلسطيني إلى اقتتال داخلي.

واتهم خريشة السلطة في الضفة بقتل مواطنيها، مستنكراً وصف رجال المقاومة الفلسطينية بالخارجين عن القانون، وقال: "هذا يعني أن الشعب الفلسطيني كله خارج عن القانون، لأن جموع الشعب الفلسطيني في كل مكان، مع خيار المقاومة، على أساس انه الخيار الوحيد لمقاومة الاحتلال، وليس المفاوضات، ولهذا الخيار صوت الشعب الفلسطيني، في انتخابات المجلس التشريعي".

كما وحذّر النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي من أن هناك تعبئة داخلية لأفراد لأجهزة الأمنية في الضفة، تقوم على أساس أن هذه الأجهزة وجدت لحماية "إسرائيل"، وليست لحماية الشعب الفلسطيني، مع أن فلسفة الثورة الفلسطينية، قامت على أساس حماية الوطن والمواطن الفلسطيني.

وأشار إلى تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، التي قال فيها: "إن السيد دايتون يقوم ببناء الأجهزة الأمنية الفلسطينية، وتشكيلها، حتى تصبح قادرة على حماية "إسرائيل" والإسرائيليين والأمن الإسرائيلي، وليس الأمن الفلسطيني".

انشر عبر