شريط الأخبار

مسؤولون إسرائيليون: أميركا لم تهددنا أبدا بإجراءات عقابية

12:35 - 02 آب / يونيو 2009

فلسطين اليوم-القدس

قللت مصادر بالحكومة الإسرائيلية من شأن التقارير التي أشارت أمس الاثنين إلى أن الولايات المتحدة تفكر في فرض إجراءات عقابية مثل تخفيض دعمها لإسرائيل في الأمم المتحدة إذا لم تمتثل إسرائيل لمطالبها وتجمد الاستيطان.

 

ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية اليوم الثلاثاء عن المسؤولين القول إن النقاشات حول هذه المسألة لا تزال في مراحلها المبكرة جدا حتى يهدد الأميركيون بعقوبات، كما أشارت المصادر إلى أنه على الرغم من أن الرئيس الأميركي باراك أوباما ووزيرة خارجيته هيلاري كلينتون دعيا اخيرا إلى تجميد المستوطنات إلا أنهما لم يتفوها بـ "إذا لم" خلال تصريحاتهما.

 

وكان الناطق باسم الخارجية الأميركية روبرت وود رفض التطرق إلى تفاصيل المحادثات بين الجانبين عند سؤاله عن صحة التقرير الذي نشرته "نيويورك تايمز" أمس وذكرت فيه أن من الإجراءات المطروحة للمناقشة سحب الدعم الرسمي المعتاد في معظم الأحيان لإسرائيل في الأمم المتحدة إذا لم يوافق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على تجميد بناء المستوطنات.

 

وتؤكد مصادر في مكتب نتنياهو أن المباحثات مع الولايات المتحدة مستمرة لتعريف المقصود بـ"تجميد المستوطنات" في وقت تدفع فيه الولايات المتحدة إسرائيل باتجاه وقف حتى "النمو الطبيعي" للنقاط الاستيطانية في الضفة الغربية.

 

وأشارت "نيويورك تايمز" إلى أن من بين الإجراءات امتناع الولايات المتحدة عن الاستخدام الفوري للفيتو ضد القرارات الأممية التي تعارضها إسرائيل، أما وضع شروط لضمانات القروض لإسرائيل كما فعل الرئيس جورج بوش الأب قبل 20 عاما فهو أمر غير مطروح للنقاش.

انشر عبر