شريط الأخبار

النضال الشعبي:"الغضب الأمريكي على إسرائيل لم يخرج عن بيانات دبلوماسية"

10:20 - 02 حزيران / يونيو 2009

النضال الشعبي:"الغضب الأمريكي على إسرائيل لم يخرج عن بيانات دبلوماسية"

فلسطين اليوم- رام الله

أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني اليوم الثلاثاء، على ضرورة التحرك وتكثيف الجهود الدبلوماسية الفلسطينية والعربية في كافة المحافل الدولية لفضح وتعرية الوجه المتطرف لحكومة الاحتلال لرفضه كافة قرارات الشرعية الدولية المتعلقة بحقوق شعبنا.

 

وأضافت الجبهة في بيان لها، أن إسرائيل تتحدى العالم برفضها لقرارات الشرعية الدولية، وتسعى إلى إقامة المزيد من المستوطنات واستمرار عملية تهويد مدينة القدس، وإطلاق العنان لقطعان المستوطنين بعربداتهم وإعتداءتهم على المواطنين الفلسطينيين.

 

وقللًت الجبهة من أهمية ما يوصف بالضغوط الأمريكية على حكومة الاحتلال لوقف الاستيطان، مشيرةً إلى أن ذلك مجرد حملة إعلامية ومسرحية هزلية، حيث أكدت التجارب السابقة مع الإدارات الأمريكية وخاصة إدارة كلينتون كما هو الحال مع إدارة أوباما أن تلك الوعود لم تأتي بالجديد على الأرض.

 

وبينت الجبهة، أن صحيفة نيويورك تايمز"وحسب تصريحات مسؤولين أمريكيين قولهم إن الخطوات المطروحة بشأن الاستيطان وتوتر العلاقة الأمريكية الإسرائيلية كلها إجراءات رمزية، ولم تتخذ الإدارة الأمريكية قراراً حقيقياً ضد الحكومة الإسرائيلية.

 

وحذرت الجبهة، من مغبة الانجرار وراء تلك التحركات والوعود الرمزية وإعطائها أكبر من حجمها قائلة بأن الغضب الأمريكي على حكومة الاحتلال لم يخرج عن بيانات دبلوماسية مصاغة بعناية شديدة.

 

ونوهت الجبهة، إلى أن ما تدعيه حكومة الاحتلال من إخلاء بؤر استيطانية عشوائية، هي عملية استعراض وتمثيل وتضليل للرأي العام، بالمقابل تستمر بالبناء الاستيطاني دون تغير أي شي على أرض الواقع.

 

ودعت الجبهة، الجامعة العربية إلى تكثيف تحركاتها على كافة الأصعدة لوقوف بحزم أمام إجراءات حكومة الاحتلال حيث جدًد رئيس الوزراء المتطرف بنيامين نتنياهو تمسك حكومته بما أسماه "عدم تجميد البناء الاستيطاني في الضفة الغربية".                

انشر عبر