شريط الأخبار

شهاب لـ"فلسطين اليوم": فصائل المقاومة تعتزم تشكيل لجنة تحقيق لتطويق تداعيات أحداث قلقيلية

10:02 - 01 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم : غزة ( خاص )

أكد داود شهاب، المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن فصائل المقاومة الفلسطينية تباحثت مساء اليوم الاثنين في تداعيات أحداث قلقيلية التي وقعت بالأمس، كاشفاً النقاب عن توجه لتشكيل لجنة تحقيق محايدة لتطويق تداعيات هذه الأحداث بشكلٍ مباشر.

وبيّن شهاب في حديثٍ خاص لـ"فلسطين اليوم" أن الفصائل التي شاركت في الاجتماع – وهي الجهاد الإسلامي و حماس والجبهتان الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين- شددت على ضرورة أن تكون هذه اللجنة مقررة و يصدر عنها قرارات نافذة.

وأشار إلى أن فصائل المقاومة أجمعت في مباحثاتها على حرمة الدم الفلسطيني، وتجريم المساس بسلاح المقاومة، وإدانة التنسيق الأمني مع الاحتلال.

ولفت المتحدث باسم الجهاد الإسلامي إلى أن فصائل المقاومة اتفقت فيما بينها على دعوة مصر للقيام بدور ضاغط لمنع أي ممارسات من شأنها أن تسمم أجواء الحوار الوطني.

وقال شهاب:" لقد قمت باستعراض سلسلة من التعديات التي قامت بها أجهزة أمن السلطة في الضفة المحتلة مؤخراً، بحق قيادات وكوادر تتبع للأذرع العسكرية للمقاومة الفلسطينية ولاسيما لسرايا القدس"، واعتبر أن ما جرى في قلقيلية مؤخراً ما هو إلا استكمال لهذه الممارسات التي دعا السلطة الفلسطينية لوقفها فوراً إذا ما كانت معنية بإنهاء حالة الانقسام.

وأضاف:" أن أحداث قلقيلية الأخيرة أخذت بعداً إعلامياً وسياسياً كبيراً "، عازياً السبب في ذلك إلى علاقة الحساسية القائمة بين حركتي "حماس" و"فتح".

يشار أنه مثّل حركة "حماس" كلٌ من القياديين في الحركة إسماعيل رضوان وجمال أبو هاشم والناطق باسمها أيمن طه، ومثّل الجبهة الشعبية كلٌ من رباح مهنا، كايد الغول وهشام المجدلاوي، فيما مثّل الديمقراطية كلٌ من صالح ناصر، رمزي رباح، وطلال أبو ظريفة فيما مثل الاستاذ داوود شهاب حركة الجهاد الإسلامي .

انشر عبر