شريط الأخبار

تقرير: استشهاد 6 فلسطينيين واعتقال 276 فلسطينيا في الشهر الماضي واستمرار هدم المنازل

12:35 - 01 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم-غزة

أفادت تقرير فلسطيني أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية قتلت 6 مواطنين فلسطينيين بينهم معاق عقليا وجرحت 145 مواطنا بينهم 13 طفلا وصادرت 420 دونما لصالح توسيع المستوطنات خلال شهر أيار (مايو) الماضي.

 

وقال تقرير صادر عن دائرة العلاقات القومية والدولية في منظمة التحرير الفلسطينية إن الاحتلال واصل حصاره للشهر الثاني والعشرين لقطاع غزة، حيث أضحى نحو 1.5 مليون إنسان يعيشون في سجن كبير، محرومين من ابسط حقوقهم الإنسانية، في وقت وصل فيه أعداد المرضى الذين توفوا نتيجة الحصار إلى 337 مريضا.

 

وأوضحت الدائرة أن الاحتلال صعد من إجراءاته القمعية بحق المواطنين المقدسيين، في وقت عمد فيه غلاة المتطرفين اليهود تنفيذ اعتداءات ومحاولات لتدنيس المسجد الأقصى بدعم وتحريض من قبل قوات الاحتلال.

 

وأشارت الدائرة إلى أن ألفي مستوطن يهودي موجودون داخل الأحياء الفلسطينية في المدينة، مدعومين من قبل الحكومة الإسرائيلية لتعزيز سيطرتها على المدينة، مشيرة إلى تقرير جمعية "عير عاميم" الإسرائيلية، والتي كشفت عن مخطط إسرائيلي حكومي بالتعاون مع الجمعيات الاستيطانية لإنشاء متنزهات تطوق بها المدينة القديمة، تصل تكاليفه إلى نحو 100 مليون دولار.

 

وذكر التقرير" أن نحو 30 متطرفا يهوديا حاولوا اقتحام المسجد الأقصى وهم يحملون الأعلام الإسرائيلية ويرتدون قمصانا عليها صورة لمجسم الشمعدان والهيكل واشتبكوا مع المصلين المسلمين الذين حالوا دون تحقيقهم لهدفهم".

 

وفي سياق متصل منعت سلطات الاحتلال المواطنين ممن تقل أعمارهم عن 55 عاماً من دخول المسجد الأقصى لأداء الصلاة فيه.

 

وأشار التقرير إلى مواصلة المستوطنين القاطنين بالقوة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، اعتداءاتهم على المواطنين وأراضيهم ومزروعاتهم، مشيرا إلى أن محافظة الخليل كانت مسرحا لتعديات عديد العصابات الاستيطانية، حيث هاجم مستوطنون متطرفون من طلاب المدرسة الدينية المسماة 'بيت هداسا' وسط الخليل، المواطنون في المدينة بسكب مواد كيماوية حارقة عليهم، كما منع المستوطنون من مستوطنة 'بيت عين' المقامة على أراضي فلسطينية مصادرة شمال بلدة بيت أمر في الخليل، المزارعين من الوصول إلى أراضيهم لفلاحتها. وفي قرية خربة أم الخير في الخليل أيضا، تعرض مواطنوها ومنازلهم لاعتداءات نفذها مستوطنون من مستوطنة 'كرمئيل' المقامة على أراضيهم.

 

ووسع المستوطنون نشاطاتهم الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية بتوسيع البؤرتين الاستيطانيتين 'ناحلات يوسف'، المقامة على أرض فلسطينية صودرت بالقوة قرب نابلس، والأخرى 'بني آدم' شمال القدس، كما شرعوا ببناء كنيس يهودي ومنازل ثابتة في بؤرة "ايل ماتان" الاستيطانية بالقرب من نابلس.

 

وذكر التقرير أن جيش الاحتلال واصل عمليات القتل والاغتيال بدم بارد بحق المواطنين الفلسطينيين دون تمييز، فقد استشهد همّام محمد ناصر الدين، 22 عاماً من سكان مدينة الخليل، عند مدخل المسجد الإبراهيمي في الخليل، بعد أن أطلق عليه جنود الاحتلال النار من مسافة قريبة، مع العلم أن الشهيد معاق عقليا، كما اغتالت عبد المجيد دودين (48 عاما) من قرية البيرة  في الخليل، خلال عملية عسكرية نفذتها قوات الاحتلال في قرية دير العسل.

 

وفي قطاع غزة اغتالت قوات الاحتلال كلا من جهاد خليل إبراهيم أبو جرادة 21 عاماً، وحمدان فايق محمد الأسطل، 20 عاماً، وعبد الحميد صالح (21 عاما)، وياسين جاسر (23 عاما)، بقصف مكان تواجدهما بالصواريخ قرب رفح.

 

وأشارت الدائرة إلى مواصلة سلطات الاحتلال انتهاج سياسة الإذلال والقمع بحق الأسرى الفلسطينيين، ففي سجن مجدو يعاني الأسرى من سياسة التفتيش الاستفزازية والإذلال من قبل إدارة السجن التي تحاول إرغامهم على ارتداء الزي البرتقالي.

 

وأشار التقرير إلى قيام الاحتلال بتصعيد سياسة هدم المنازل الفلسطينية خاصة في القدس المحتلة بذريعة البناء دون ترخيص وزادت الإخطارات التي سلمتها بلدية الاحتلال.

 

انشر عبر