شريط الأخبار

أشعة الشمس تحمي المسنّين من أمراض القلب والسكري

09:59 - 01 كانون أول / يونيو 2009


 

فلسطين اليوم-وكالات

قال خبراء طبيون إن تمضية المسنّين وقتاً أطول في الشمس يمكن أن يخفض خطر إصابتهم بأمراض القلب والسكري.

وأثبت فريق طبي من جامعة 'وورويك' في بريطانيا أن النقص في فيتامين 'د' له علاقة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ويساعد الجلوس في الشمس الجلد على إنتاج فيتامين 'د' الذي يفتقر إليه المسنّون عامة لاتباعهم أسلوب حياة معيّن بسبب تقدّمهم في العمر.

ونشرت هذه الدراسة في العدد الأخير من مجلة 'رعاية مرضى السكري'، وركزت على ضرورة تعرض المسنّين للمزيد من أشعة الشمس ولكن مع عدم الإفراط في ذلك خشية الإصابة بسرطان الجلد.

ومن بين الذين شملتهم الدراسة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 50 و70 سنة يعيشون في الصين، من بينهم 94' يعانون من النقص في فيتامين 'د' و42' من متلازمة الاستقلاب.

وقال الدكتور أوسكار فرانكو لهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) الأحد 'عندما نتقدم في السن قد يكون علينا قضاء فترة أطول في العراء من أجل تحفيز مستويات فيتامين 'د' ذاتها التي كانت لدينا عندما كنا أصغر سناً'، مشيراً إلى أن هذه المشكلة يعاني منها المسنون الأمريكيون والبريطانيون.

ورأى فرانكو أن 'النقص في فيتامين 'د' أصبح حالة تشكل عبئاً كبيراً ومرضاً منتشراً في العالم له تأثيره المؤذي بشكل خاص على الكهول'، مضيفاً 'وجدنا أن مستويات فيتامين 'د' المتدنية لها علاقة بزيادة متلازمة الاستقلاب والمقاومة للأنسولين'.

وبالإمكان الحصول على فيتامين 'د' من خلال التعرّض لأشعة الشمس وتناول بعض الأطعمة مثل الأسماك المزيتة والبيض.

 

انشر عبر