شريط الأخبار

السلام الآن: 44 % من المستوطنات العشوائية أقيمت على أراضي مصادرة من فلسطينيين

09:01 - 01 كانون أول / يونيو 2009


فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أفاد تقرير نشرته حركة معارضة للاستيطان أن حوالي نصف الأراضي التي بنيت عليها مستوطنات عشوائية إسرائيلية في الضفة الغربية تعود لفلسطينيين.

وبحسب تقرير حركة "السلام الآن" فإن 44% من الأراضي التي تقوم عليها مستوطنات عشوائية أصحابها من الفلسطينيين. و80 من المستوطنات العشوائية المائة الموجودة تقوم جزئيا أو بشكل كامل على أراض خاصة فلسطينية بحسب التقرير.

وقال أمين عام الحركة ياريف اوبنهايمر لإذاعة الجيش الإسرائيلي: إن "وزير الجيش أيهود باراك أكد أخيرا أنه ينوي تفكيك المستوطنات العشوائية القائمة على أراض فلسطينية خاصة ما يعني أنه سيكون هناك عمل في الأسابيع والأشهر المقبلة".ورفض المسؤول عن مجلس المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية داني دايان هذا التقرير مؤكدا أنه "لم يتم انتهاك حق أي عربي" في اطار الانشطة الاستيطانية.

وبحسب وسائل الإعلام تستعد حكومة بنيامين نتانياهو لتفكيك حوالي 20 من المستوطنات العشوائية. ويأمل نتانياهو الحصول في المقابل على اتفاق ضمني من إدارة باراك أوباما لمواصلة بناء المستوطنات "الشرعية" لمواجهة "النمو الطبيعي" لحوالي 280 ألف إسرائيلي يقيمون فيها. لكن واشنطن رفضت التمييز بين المستوطنات العشوائية والشرعية وطالبت بتجميد تام للاستيطان.

ودان تقرير إسرائيلي رسمي في 2005 غض مسؤولين إسرائيليين الطرف عن مصادرة أراض فلسطينية خاصة لإفساح المجال أمام إقامة مستوطنات عشوائية. ويعتبر الفلسطينيون أن مصادرة الأراضي تندرج في إطار خطة ترمي إلى تعزيز سيطرة إسرائيل على الضفة الغربية حيث يقيم 2,4 مليون فلسطيني.

انشر عبر