شريط الأخبار

مستوطنون ينكلون بأربعة عمال قرب نابلس حالة أحدهم وصفت بالخطيرة

08:57 - 01 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم-نابلس

أصيب صباح اليوم، أربعة مواطنين بجروح متفاوتة اثر تعرضهم للتنكيل والضرب من قبل مجموعة من المستوطنين المتطرفين قرب نابلس بالضفة الغربية.

 

وقالت مصادر رسمية في نابلس، ان المصابين نقلوا الى إحدى مستشفيات نابلس، بعد ان تعرضوا للضرب والتنكيل بالحجارة والآلات الحادة قرب مستوطنة 'قدوميم' على طريق نابلس قلقيليه.

 

والمصابون هم: علي السده (44 عاما) وحالته خطيرة، ومحمد خالد وحالته متوسطة، واحمد السده وشاكر السده وحالتهما ما بين طفيفة ومتوسطة.

 

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس، ان المستوطنين حاولوا قتل عدد من العمال اثناء توجههم الى عملهم داخل أراضي عام 1948، لكن معجزة حالت دون ذلك.

 

ونقل دغلس عن احد الأشخاص الذين قاموا بنقل المصابين قوله، ان المستوطنين كانوا يهدفون الى إيقاع الأذى بالعمال من خلال نصبهم كمين غير مرئي على تلك الطريق التي يسلكها العمال كل يوم.

 

ويعتقد ان المستوطنين الذي نفذوا هذا العمل الإجرامي يسكنون في البؤرة الاستيطانية'  حفات جلعاد' التي من المزمع إزالتها ضمن الخطة الاسرائيلية لإزالة عددا  من البؤر الاستيطانية.

 

وقال دغلس ان قيام المستوطنين بتنفيذ عملية التنكيل قرب مستوطنة 'قدوميم' هو لإبعاد الشبهات عن مكان سكنهم.

 

ونفذ المستوطنون خلال الشهر الماضي سلسلة من الاعتداءات بحق سكان القرى الواقعة بين محافظتي نابلس وقلقيليه، كما احرقوا عددا من حقول القمح والشعير جنوب مدينة نابلس.

انشر عبر