شريط الأخبار

تقرير: ارتفاع كمية السلع الواردة إلى قطاع غزة بنسبة 7% الشهر الماضي

08:19 - 01 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم : غزة

سجلت حركة السلع الواردة إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم خلال الشهر الماضي زيادة طفيفة بلغت نسبتها نحو 7% مقارنة مع كمية السلع الواردة خلال شهر نيسان الماضي.

وبيّن محمد سكيك، مدير مشروع متابعة أداء المعابر الذي ينفذه مركز التجارة الفلسطيني "بال تريد" بتمويل من البنك الدولي أن عدد شاحنات البضائع التي دخلت القطاع خلال الشهر الماضي عبر معبر كرم أبو سالم بلغت 2050 شاحنة، منها 39% مساعدات إغاثية و41% من المواد الغذائية و15% من المنظفات و5% عبارة عن سلع استهلاكية أخرى.

ولفت سكيك في حديث صحفي إلى أن عدد الشاحنات الواردة عبر المعبر ذاته خلال الشهر الذي سبقه "نيسان" بلغ نحو 1900 شاحنة، ما شكل زيادة نسبتها نحو 7% في أيار المنصرم.

وأكد أن هذه الزيادة تمثلت في كمية السلع المسموح بدخولها دون أن يتم إضافة أية سلعة جديدة إلى السلع المسموح بدخولها عبر المعبر المذكور وعددها 32 سلعة مجردة، فيما كان عدد السلع المسموح بدخولها قبل فرض الحصار المشدد في حزيران من العام 2007 يصل إلى أكثر من 400 سلعة، لافتا إلى أن السلعة الواحدة تضم العديد من السلع المشتقة.

وأشار إلى أن معبر المنطار التجاري "كارني" عمل خلال الشهر الماضي على إدخال 642 شاحنة من الحبوب والأعلاف، مبيناً أن المعبر المذكور بات يعمل يومين فقط في بعض الأسابيع ولا تزيد فترة عمله في أفضل الأحوال على ثلاثة أيام أسبوعياً، لافتاً إلى أنه في حال افتراض تشغيل المعبر يومياً فإن المعدل اليومي لعدد الشاحنات الواردة يصل إلى 21 شاحنة، في حين كان عدد الشاحنات التي تمر عبر المعبر المذكور يومياً قبل الحصار يصل إلى نحو 600 شاحنة.

وتطرق تقرير أداء المعابر إلى نشاط معبر الشجاعية "ناحل عوز" الذي بات مقتصراً على إدخال غاز الطهي والسولار الصناعي اللازم لتشغيل محطة كهرباء غزة، منوها إلى أن كمية السولار الصناعي التي سمح الجانب الإسرائيلي بدخولها عبر المعبر المذكور خلال الشهر الماضي بلغت نحو 8ر8 مليون لتر، فيما بلغت كمية غاز الطهي نحو 5137 طناً، بمعدل نحو 175 طناً يومياً.

وفي سياق متصل، بما أثير مؤخراً حول إمكانية زيادة كمية ونوعية السلع التي يسمح الجانب الإسرائيلي بإدخالها إلى القطاع اعتباراً من الشهر المقبل لم تؤكد بعد أية جهة رسمية نوعية هذه السلع، وإن كانت بعض المصادر ذات الصلة تتوقع أن تشمل الزيادة المشار إليها إضافة عدد من السلع الغذائية والاستهلاكية، بينما لم تشر تلك الجهات إلى تلقيها أية معلومات من الجانب الإسرائيلي تتعلق بالسماح بدخول السلع ذات العلاقة بمدخلات الإنتاج إلى القطاع.

إلى ذلك، أعلن رائد فتوح منسق لجنة إدخال البضائع أن الجانب الإسرائيلي عمل، أمس، على فتح معبر كرم أبو سالم بشكل جزئي أمام إدخال نحو 35 شاحنة محملة بالمساعدات الإغاثية والسلع الواردة للقطاعين التجاري والزراعي، فيما سمح بضخ كميات محدودة من غاز الطهي والسولار الصناعي عبر معبر الشجاعية وأغلق معبر المنطار التجاري.

انشر عبر