شريط الأخبار

الأشقر: لا معني للحوار في ظل ارتكاب الجرائم بحق قادتنا وكوادرنا بالضفة

11:37 - 31 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم: غزة

أكد النائب م.إسماعيل الأشقر رئيس كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي بالإنابة أنه لا معني للحوار في ظل ارتكاب أجهزة عباس وفياض الجرائم بحق قادة وكوادر حركة حماس بالضفة الغربية، مطالباً حركة فتح ووفدها المفاوض في القاهرة بتوضيح موقفه مما جرى من جريمة بشعة بحق المقاومة وتصفية قائد كتائب القسام في شمال الضفة محمد السمان والمجاهد محمد ياسين وصاحب البيت الذي كان يؤويهما بدم بارد.

 

ووصف م.الأشقر "الجريمة بالأمر الخطير الذي يستدعي الوقوف موقفا جادا وسريعا من قبل كافة الفصائل تجاه ما ترتكبه أجهزة عباس وفياض من جرائم بحق المقاومة والمقاومين في الضفة الغربية، كما طالبها بضرورة الوقوف ضد الأجندة الصهيوأمريكية التي أصبحت تشكل خطراً كبيرة على مستقبل القضية الفلسطينية.

 

وشدد الأشقر على أن هذه الجريمة سيكون لها أثر كبير على الحوار، وتؤكد على صوابية ما ذهبت إليه حركة حماس والتي دعت لضرورة إصلاح الأجهزة الأمنية في الضفة وإعادة تأهيلها وبناؤها على أسس وطنية، مشيراً أن ما حدث بقليليلة يعطي مؤشر كبير إلى وجود خلل كبير في عقيدة هذه الأجهزة من خلال تعاونها وتنسيقها مع الاحتلال الصهيوني.

انشر عبر