شريط الأخبار

قيادي في "فتح": الأجهزة الأمنية ستتعامل بعنف "إن لم يسلم عناصر القسام أنفسهم"

10:07 - 31 تشرين أول / مايو 2009

فلسطين اليوم: غزة

توعد قيادي في حركة "فتح" "كتائب الشهيد عز الدين القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس" بالتعامل معها "بعنف وشراسة إن لم يسلموا أنفسهم"، كما حدث صباح اليوم الأحد، حيث جرى اغتيال اثنين من قادة "القسام" في قلقيلية.

وقال حسين الشيخ، مسؤول التنسيق والارتباط مع الإسرائيليين، وأمين سر حركة "فتح" في الضفة الغربية: "على مسلحي القسام في الضفة الغربية تسليم أسلحتهم، وأن ينضبطوا للتعليمات الصادرة من الأجهزة الأمنية"، على حد تعبيره.

وكشف قيادي "فتح" النقاب، في تصريح أدلى به مساء اليوم الأحد على تلفزيون فلسطين التابعة للسلطة الفلسطينية المسيطرة على الضفة الغربية، عن أن التعليمات الصادرة لدى الأجهزة الأمنية هي "العمل بشدة وبحزم مع أي محاولات تستهدف الاستقرار الداخلي".

 

وتابع: "سنواجه أي محاولات لنقل ما جرى في غزة إلى الضفة بعنف وبشراسة ولن نسمح بحدوث ذلك مهما كان الثمن، وإذا تمادوا (حركة حماس في الضفة)؛ فإن الأجهزة الأمنية ستضرب بيد من حديد"، وفق قوله.

 

وكان أجهزة أمن السلطة في قلقيلية قد حاصرت قائد "كتائب عز الدين القسام"، الذراع العسكري لحركة "حماس" بشمال الضفة الغربية ومساعده واشتبكت معهم لنحو سبع ساعات، مما أدى إلى مقتلهما وثلاثة من أفراد أجهزة الأمن.

انشر عبر