شريط الأخبار

تل أبيب تشيد بدور أجهزة السلطة ضد المقاومة في الضفة وترحب "بانضمام عباس لها"

10:00 - 31 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

أشادت الحكومة الإسرائيلية بدور أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية ضد المقاومة الفلسطينية، معربة عن سعادتها لـ "نجاح" عملية اغتيال قائد القسام في قلقيلية ومساعده، ومطالبة بالمزيد.

وأبدى الوزير الإسرائيلي هير تشيكوفتس عن سعادته "لانضمام عباس لإسرائيل في مكافحتها للإرهاب"، حيث قال "وأخيراً استيقظ أبو مازن وقرر أن يحارب الإرهاب، إننا نحارب الإرهاب منذ عشرات السنين وأنا سعيد أن أبو مازن انضم لنا، دعونا نرى هل سيستمر في محاربته للإرهاب أم لا؟"، على حد تعبيره.

وقال الوزير يولي ادلشتين "إن الطريق أمام أبو مازن والسلطة لكي يسيروا وفق مسار خارطة الطريق وتفكيك البنى التحتية للإرهاب ما زالت طويلة، وإن الإرهاب لا يتوقف مع بعض الاشتباكات هنا وهناك"، وأضاف "أتمنى أن يكون تجفيف منابع الإرهاب هو الخطوة الأولى لصنع شريط في الطرف الفلسطيني لمفاوضات وتسوية مستقبلية"، كما قال.

من جانبه؛ عبّر وزير شؤون الأقليات عن حزب "العمل" أفشاي برافرمان، عن رضاه على حادثة قلقيلية بالقول "أبو مازن يقوم بالتزاماته وعلينا أن نخلي المستوطنات".

فيما عبر رئيس حزب "شاس" المتطرف إيلي يشاس عن "عدم رضاه عن خطوات أبو مازن ضد حماس واعتبر العملية لها هدف سياسي وهو إرضاء الإدارة الأمريكية"، وقال "أبو مازن لم يقم بشيء بعد وما زالت الهوة بين ما نقوم به وما يقومون به كبيرة، فهذا مجر ذر الرماد في العيون".

انشر عبر