شريط الأخبار

ارتفاع عدد القتلى إلى 7 وحماس تدعو لمسيرات غضب تنديدا بأحداث قلقيلية

09:38 - 31 حزيران / مايو 2009

ارتفاع عدد القتلى إلى 7 وحماس تدعو لمسيرات غضب تنديدا بأحداث قلقيلية

فلسطين اليوم- غزة

أكد مصادر أمنية فلسطينية، مقتل أربعة من عناصر الأجهزة الأمنية، و"مقتل اثنين من حركة "حماس" ومواطن آخر في مدينة قلقيلية"، على حد تعبيره فيما دعت حركة حماس إلى مسيرات غاضبة في محافظات غزة تنديدا بما يجري من أحداث في قلقيلية .

وبذلك يرتفع عدد القتلى جراء الاشتباك الذي وقع في ساعة مبكرة من فجر اليوم الأحد (31/5)، بعد أن حاصرت قوات كبيرة من أجهزة الأمن اثنين من مقاتلي "كتائب عز الدين القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، إلى سبعة، اثنان من القسام ومواطن ثالث هو عبد الناصر الباشا صاحب العمارة المحاصرة وثلاثة من أفراد أجهزة أمن السلطة.

 

وأكدت مصادر أمنية أن أربعة من أفراد الأجهزة الأمنية قتلوا في الاشتباكات، وهم: شاهر حنينة أبو الطيب، عبد الرحمن سمير ياسين، من الأمن الوقائي، وآخر مجهول الهوية من أفراد "الأمن الوطني".

 

وقال شهود عيان في المدينة: "إن الاشتباكات وقعت حين حاصرت أجهزة الأمن منزلاً، في حي كفار سابا، كان بداخله عدد من مقاتلي "كتائب القسام" المطلوبين لقوات الاحتلال، من بينهم محمد السمان"، وهو قائد القسام في مدينة قلقيلية، الذي يعتبر المطلوب الأول لقوات الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة، ونجا من عدة عمليات اغتيال نفذتها قوات الاحتلال، التي هدمت منزله واعتقلت ذويه ووالدته للضغط عليه لتسليم نفسه.

 

وأكدت حركة "حماس" أن أجهزة أمن السلطة قامت باعتقال أربعة من أشقاء السمان، وأحد أشقاء ياسين في محاولة للضغط عليهما لتسليم نفسيهما، إلا أنهما رفضا ذلك.

 

ودعت "حماس" أنصارها في الضفة للخروج في مسيرات، فيما تحدثت المصادر، عن قيام السلطة الفلسطينية بإرسال تعزيزات أمنية إلى المدينة من المدن الأخرى، ورفع حالة الاستنفار على ضوء دعوة "حماس".

انشر عبر