شريط الأخبار

"أبو عبيدة": مناورات الاحتلال الضخمة صفعة لكل الدول التي تتمسك بمبادرة السلام

09:11 - 31 تموز / مايو 2009

"أبو عبيدة": مناورات الاحتلال الضخمة صفعة لكل الدول التي تتمسك بمبادرة السلام

فلسطين اليوم- غزة

أكد "أبو عبيدة"، الناطق باسم "كتائب عز الدين القسام"، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن المناورات العسكرية الضخمة التي يعتزم الجيش الإسرائيلي القيام بها اعتباراً من اليوم الأحد (31/5)، إنما تمثل "تهديداً مبطناً لكافة الدول العربية والإسلامية والإقليمية التي تنادي بالتمسك بمبادرة السلام العربية".

 

وقال "أبو عبيدة" في تصريحٍ صحفي له: "يأتي حديث العدو الصهيوني عن القيام بمثل هذه المناورات الضخمة في الوقت الذي ينادي فيه كذباً وزوراً بالسلام، وهذا فيه تهديد مبطن لكافة الدول العربية، وهذا يمثل صفعة لهذه الدول التي ما زالت تنادي بمبادرة السلام العربية، بينما العدو يعد العدة للحرب، فهذا تهديد لكل العرب والمسلمين"، على حد تعبيره.

 

وأكد المتحدث بأن "كتائب القسام" على جاهزية عالية "للتصدي لأي عدوان"، وقال: "إن "كتائب القسام" جاهزة لصد أي عدوان صهيوني محتمل، والرد على أي هجوم صهيوني في إطار الإمكانيات التي تمتلكها الكتائب"، مشدداً في الوقت ذاته على أن "مجاهدي "القسام" يرابطون على ثغورهم وينتظرون اللحظة التي يباشرون فيها بصد أي عدوان أو التصدي لأي هجوم من قِبل العدو"، حسب تأكيده.

=-0=

حملّت "كتائب عز الدين القسام"، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية (جناح الضفة الغربية) المسؤولية عن حياة مجموعة من مقاتليها محاصرين في مدينة قلقيلية شمال الضفة.

 

وتحاصر منذ مساء السبت (30/5) قوات الأمن الفلسطينية في الضفة بمساندة قوات الاحتلال مجموعة من "كتائب القسام" تحصّنت قرب منطقة المقبرة جنوب قلقيلية في محاولة لاعتقالها حيث دارت اشتباكات معهم.

 

وأوضح "أبو عبيدة"، المتحدث باسم "كتائب القسام" في تصريح له: "إن قوات الأمن الفلسطينية في الضفة وبمساندة قوات الاحتلال تلاحق منذ ثلاثة أيام هذه المجموعة من كتائب القسام والليلة (ليل السبت/الأحد) تم حصارها في إحدى المناطق وتبادلت إطلاق النار معهم بحضور قوات إسرائيلية خاصة تتواجد على هيئة ملثمين".

 

وقال: "نحن نحمل هذه الأجهزة المسؤولية الكاملة عن حياة كل مقاوم من أفراد هذه المجموعة"، مشير إلى أن هذه الأجهزة "متهمة بالمشاركة في تصفية رجال المقاومة على أيدي قوات الاحتلال من خلال التنسيق مع الاحتلال".

 

وأكد أن أبناء كتائب القسام "سيدافعون عن أنفسهم ولن يفرق بين عنصر من الأجهزة الأمنية وقوات الاحتلال"، قائلاً: "هذه الأجهزة الأمنية في الضفة هي إحدى فرق الجيش الإسرائيلي وتعمل جنبا إلى جنبا معهم وهذا ليس سراً".

 

ووجهت حركة "حماس" نداء إلى أهالي قلقيلية للخروج في الشوارع لفك الحصار عن هذه المجموعة، داعية أهالي المنتسبين للأجهزة الأمنية في الضفة الغربية "نهر أبناءهم والطلب منهم بعدم المشاركة في عمل هذه الأجهزة والجلوس في البيت والاعتبار مما جرى لزملائهم في غزة خلال الحسم العسكري قبل عامين".

 

كما طالبت "حماس" وعبر مكبرات الصوت المواطنين في قطاع غزة إلى الابتهال والدعاء لعناصر "كتائب القسام" المحاصرين في قلقيلية، محذرة أجهزة امن السلطة في الضفة من المساس بهم.

انشر عبر