شريط الأخبار

تشيلسي يحرز كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم

07:40 - 30 حزيران / مايو 2009

 

لندن/ توّج فريق تشلسي بلقب بطل النسخة 128 من مسابقة كأس إنكلترا لكرة القدم بفوزه على ايفرتون 2-1 في المباراة النهائية اليوم السبت على ملعب "ويمبلي" الشهير في لندن بحضور ما يزيد على 89 الف متفرج.

 

 سجل العاجي ديدييه دروغبا (21) وفرانك لامبارد (72) هدفي تشلسي، والفرنسي لويس ساها (1) هدف ايفرتون.

 

وأحرز تشلسي اللقب للمرة الخامسة في تاريخه بعد أعوام 1970 و1997 و2000 و2007 فكان بمثابة هدية وداعية للمدرب الهولندي غوس هيدينك الذي تولّى تدريب الفريق لفترة مؤقتة في شباط/فبراير الماضي خلفا للبرازيلي لويز فيليبي سكولاري المقال، وأنقذ موسم الفريق الذي فشل في إحراز أي لقب آخر.

 

مجريات اللقاء

 

لم ينتظر ايفرتون الذي احتل المركز الخامس في الدوري المحلي، أكثر من 25 ثانية لافتتاح التسجيل عبر ساها اثر تمريرة من زميله البلجيكي المغربي الأصل مروان فلايني، فدخل مهاجم مانشستر يونايتد سابقاً التاريخ بعد أن سجل أسرع في هذه المسابقة.

 

في المقابل، اندفع تشلسي إلى الهجوم وكانت أولى محاولاته تسديدة من مشارف منطقة الجزاء للغاني مايكل ايسيان فعلت كرته العارضة (13)، ونجح دورغبا في تسجيل هدف التعادل عندما انبرى برأسه لتمريرة اشلي كول العرضية واودعها على يسار الحارس الأميركي تيم هاوارد (21).

 

استمر تشلسي بالضغط على مرمى ايفرتون وسدد المهاجم الفرنسي نيكولا انيلكا هداف الدوري من خارج منطقة الجزاء لكن هاورد التقط الكرة (30)، ثم استفاد كول من كرة مرتدة من لاعب ايفرتون فلايني ودخل منطقة الجزاء لكنه سددها بيسراه فوق المرمى (43).

كاد انيلكا أن يضيف هدفاً ثانياً في الشوط الثاني عندما انسل بين مدافعي ايفرتون اثر تمريرة بينية من فرانك لامبارد محاولاً إسقاط الكرة من فوق الحارس لكنها ذهبت عالية قليلاً (59).

 

في المقابل، سدد الاسترالي تيم كاهيل من خارج منطقة الجزاء في واحدة من المحاولات القليلة لايفرتون بين يدي الحارس التشيكي بيتر تشيك (61)، وكاد ساها يسجل هدفا ثانياً له ولفريقه عندما حول برأسه كرة عرضية من الظهير الأيسر لايتون باينز ذهبت فوق العارضة (66).

 

ورد تشلسي بهجوم سريع وانطلق الفرنسي فلوران مالودا من الناحية اليسرى وأرسل كرة عرضية حولها دروغبا بقدمه بجوار القائم (69)، ونجح لامبارد في تسجيل هدف الفوز لتشلسي عندما استلم الكرة من انيلكا على مشارف منطقة الجزاء وراوغ فيل نيفيل وسددها بقدمه اليسرى فاستقرت على يسار هاوارد (72).

 

وأهدر مالودا فرصة تسجيل الهدف الثالث عندما سدد كرة عالية وهو في مواجهة المرمى اثر تمريرة من لامبارد (75)، قبل أن يسدد اللاعب نفسه كرة من مسافة بعيدة ارتدت من العارضة وسقطت على الخط فطالب باحتساب هدف ثالث (78).

 

وحاول كاهيل بتسديدة بعيدة مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى تشيك (87)، وكان انيلكا على وشك أن يضيف هدفاً ثالثاً عندما انفرد بالحارس لكنه سدد فوق المرمى (90).

 

وحرمت الخسارة الاسكتلندي ديفيد مويز من إحراز أوّل ألقابه مع ايفرتون الذي يشرف عليه منذ 2002، وكان اختير أفضل مدرب في الدرجة الممتازة الإنكليزية هذا الموسم، فيما أمضى الفريق الموسم الرابع عشر على التوالي دون إحراز أي لقب.

 

انشر عبر