شريط الأخبار

د.خريشة لـ"فلسطين اليوم": لا المصريين ولا الجامعة العربية أو فتح وحماس لديهم الجرأة لإعلان فشل "الحوار الوطني"

11:36 - 30 تشرين أول / مايو 2009

  فلسطين اليوم-غزة

أكد د.حسن خريشة، النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، أن كل المعطيات لا توحي بقرب التوصل إلى اتفاق ينهي الانقسام الفلسطيني.

 

وأضاف د.خريشة، في حديث خاص لمراسل "فلسطين اليوم"، أن ما يساعد على تعميق حالة الانقسام هي "الضغوط الخارجية"، علما أن كل الأطراف تعلم جيدا أن الطرف الوحيد المستفيد من استمرار الانقسام هي إسرائيل، كما أن جزءا من الإقليم يريد التخلص من تبعات القضية الفلسطينية، بالإضافة إلى أن المجتمع الدولي له أولوياته في العراق وأفغانستان وإيران وليس فلسطين. 

 

وأوضح د.خريشة، أنه لا المصريين ولا الجامعة العربية أو فتح وحماس، لديهم الجرأة لإعلان فشل "الحوار الوطني"، معتبرا أن تمديد وقت الحوار يأتي للتغطية على هذا الفشل.

 

وأشار د.خريشة إلى أن شعبنا، كان يتوقع نجاح الحوار من بدايته، وليس تمديده إلى 6 جولات، ولكن من الواضح أن الحوار يدور في حلقة مفرغة بين سلطتين للأمر الواقع واحدة في غزة والأخرى في الضفة.

 

وتوقع د.خريشة، أن يستمر الحوار إلى ما لا نهاية، حتى يفقد مضمونه ويفقد شعبنا الفلسطيني المكلوم ثقته بهذا الحوار، على أن يخرج بعد ذلك الوسطاء ليعلنوا فشل الحوار، وإلى ذلك الحين ستبقى الساحة الفلسطينية مليئة بالجراح والآلام.

 

 

 

 

 

 

 

 

انشر عبر