شريط الأخبار

الجهاد: تطالب القضاء اللبناني بإنزال عقوبة الإعدام بعملاء تورطوا في اغتيال قيادات فلسطينية

09:37 - 30 تشرين أول / مايو 2009

الجهاد: تطالب القضاء اللبناني بإنزال عقوبة الإعدام بعملاء تورطوا في اغتيال قيادات فلسطينية

فلسطين اليوم- بيروت

ثمنت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين دور الأجهزة الأمنية اللبنانية في ملاحقة وكشف شبكات التجسس الإسرائيلية التي استهدفت الكثير من القادة والمجاهدين في لبنان .

واعتبر أبو عماد الرفاعي ممثل الحركة في لبنان في تصريحات صحفية اليوم السبت ان هذا العمل انجاز عظيم يعكس وعياً حقيقياً لأجهزة الأمن والمقاومة اللبنانية بخطورة هذه الشبكات على أمن الشعبين الفلسطيني واللبناني وعلى مستقبل مقاومتهم، موضحا أن الخطر يكمن في دور هذه الشبكات في التخريب وجمع المعلومات عن عمل المقاومة وخلق الاضطرابات، إضافة الى تهديد أمن المخيمات الفلسطينية، الذي يأتي في اطار الاستهداف الحقيقي لقضية اللاجئين وحق العودة.

وأكد القيادي الرفاعي أن توقيف هذه الشبكات أدى إلى إحباط الكثير من العمليات التي كانت ستستهدف لبنان ومقاومته من قبل العدو الصهيوني. وأوضح أن حركته كان لها تجربة طويلة ومريرة مع هذه الشبكات التي استهدفت الكثير من القادة والمجاهدين، وقد لا يكون الشهيد القائد محمود المجذوب آخرهم، وان كان احد الأهداف المهمة التي عملت هذه الشبكات على استهدافه أكثر من مرة قبل أن تنجح في اغتياله، لما كان له من دور جهادي ومقاوم بدأه في مواجهته للاجتياح الصهيوني للبنان في العام 1982، مروراً بفترة اعتقاله في سجن أنصار، ليواصل بعدها طريق المقاومة دون كلل أو ملل ليكون سنداً متيناً وداعماً قوياً لإخوانه المقاومين والمجاهدين في فلسطين من خلال العمليات التي لا زالت بصماتها في "شلومي" وفي "تل أبيب" وفي "القدس" وفي غيرها.

وطالب الرفاعي الحكومة اللبنانية والقضاء اللبناني بالإسراع بإنزال عقوبة الإعدام بشبكة محمود رافع المتورطة بعملية اغتيال الشهيد القائد "محمود المجذوب" وشقيقه نضال. إضافة إلى إنزال هذه العقوبة بكل العملاء والخونة الذين باعوا وطنهم ودينهم وضميرهم، وتآمروا على المقاومة ورجالاتها، مقابل ثمن بخس، حتى يكونوا عبرة لغيرهم.

انشر عبر