شريط الأخبار

في حديث خاص .. منسق حملة مقاومة الاستيطان يطالب عباس بموقف حاسم في العلاقة مع إسرائيل

07:07 - 29 آب / مايو 2009

فلسطين اليوم : رام الله

بيّن منسق الحملة الشعبية لمقاومة جدار الفصل العنصري والاستيطان جمال جمعة، أن المشكلة الكبيرة في المرحلة الراهنة ستكون إذا عاد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس "من لقاء أوباما خالي الوفاض إلا من وعود بالضغط وطلب التحلي بالصبر".

وقال جمعة في تصريحٍ خاص :"لا يبدو أن التحضيرات لهذا اللقاء كان كافية ولم يسلح أبو مازن بالقدر الكافي للخروج بانجازات من هذا اللقاء".

وشدد جمعة على أنه كان يجب أن يصدر عن السلطة الفلسطينية موقف جدي وحاسم تجاه وقف الاستيطان، بحيث يرتبط ذلك باستمرار العلاقة مع إسرائيل ووضع علامة استفهام كبيرة أمام الاتفاقيات التي وقعت خلال العقدين الماضيين كون الاستيطان بنسف الهدف من هذه الاتفاقيات وهو الوصول إلى حل الدولتين.

كما وشدد على ضرورة أن تقوم الدبلوماسية الفلسطينية بحملة دولية مكثفة  لتعرية سياسة الحكومة الإسرائيلية وتحميل الحكومة الإسرائيلية والمجتمع الدولي الراعي للاتفاقيات الموقعة من نتائج الاستمرار في المماطلة".

وتابع جمعة بالقول: "يجب اتخاذ إجراء فلسطيني عملي ودعوة الجامعة العربية للاجتماع أو مجلس الأمن أو التهديد بإلغاء اتفاقيات أو وقف التنسيق، لكن ذلك لم يحصل فظهر الفلسطينيون وكأنهم لا سلاح لهم سوى الطلب من الأميركيين والأوروبيين التدخل"، مستهجناً عدم قيام السلطة بنشر "أي موقف على الصحف العالمية المؤثرة في إطار حملة إعلامية تستهدف في جزء منها الإعلام الرسمي الدولي المؤثر".

انشر عبر