شريط الأخبار

متظاهرو بلعين يمطرون جنود الاحتلال ببالونات محملة بـ"هدايا" كريهة

06:52 - 29 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم : رام الله

فاجأ المتظاهرون الفلسطينيون في بلدة بلعين، الواقعة إلى الغرب من رام الله، بعد ظهر اليوم الجمعة، جنود الاحتلال الإسرائيلي ببالونات محمّلة بروث الحيوانات تتساقط عليهم، رداً على نيران أطلقها الجنود.

فقد تخلّلت المظاهرة الأسبوعية التي اخترقت شوارع قرية بلعين، للتنديد بالجدار التوسعي الاحتلالي الذي يلتهم أراضٍ في البلدة، مواجهات بين جنود الاحتلال والمتظاهرين.

واندلعت المواجهات عندما وصل المتظاهرون إلى منطقة الجدار غربي بلعين، وحاولوا فتح بوابة الجدار التي أغلقتها قوات الاحتلال. وقام الجنود الإسرائيليون على إثر ذلك بإطلاق قنابل الغاز الخانق والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، موقعين إصابات في صفوف المتظاهرين والصحفيين الذين كانوا يزاولوا مهنتهم.

وعمد المتظاهرون الفلسطينيون إلى مفاجأة الجنود الإسرائيليين بإلقاء البلالين المملوءة بروث الحيوانات، ما أدى إلى انبعاث روائح كريهة من تجمّعات الجنود.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يستخدم فيها المتظاهرون الفلسطينيون الفتيان هذا الأسلوب، الذي ابتكره بعضهم قبل سنوات عدة خلت، كأحد أساليب الردّ على عمليات القمع والتنكيل التي يعتمدها جنود جيش الاحتلال بحقهم.

وقد خيّمت على مسيرة بلعين الأسبوعية، اليوم الجمعة، حالة من الغضب لتزامنها مع الذكرى اليومية الأربعين لاستشهاد المواطن الفلسطيني باسم أبو رحمة في مسيرة البلدة، علاوة على إقدام قوات الاحتلال على اغتيال القيادي في "كتائب القسام"، عبد المحيد دودين، يوم أمس الخميس في منطقة حرشية تقع إلى الغرب من الخليل.

انشر عبر