شريط الأخبار

النواب العرب في الكنيست يهددون بالدعوة إلى عصيان مدني رداً على مشاريع قوانين عنصرية

04:21 - 29 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم : بيت لحم

أكد رئيس التجمع الوطني الديمقراطي و النائب في الكنيست الإسرائيلي جمال زحالقة أن حزبه سيدعو فلسطينيي الداخل إلى العصيان المدني في حال تم تمرير جملة من مشاريع القوانين العنصرية التي ستطرح على الحكومة والكنيست الأسبوع القادم.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد تبنت مشروع قانون لحزب "إسرائيل بيتنا" الفاشي لمنع إحياء ذكرى النكبة، فيما صادق الكنيست بالقراءة التمهيدية على مشروع قانون يقضي بالسجن على كل من لا يعترف بإسرائيل دولة يهودية ديمقراطية قدمه عضو الكنيست المتطرف "زبولون أورليف" (البيت اليهودي).

واعتبر النائب أحمد الطيبي رئيس الحركة العربية للتغيير، أن مشاريع القوانين العنصرية المطروحة اليوم كانت ستبدو أفضل لو صيغت باللغة الألمانية، في إشارة لتوجهاتها النازية.

ويرى الطيبي أن وزير خارجية إسرائيل المتطرف أفيغدور ليبرمان يشكل من هذه الناحية أفضل إنجاز للعرب في الدورة الحالية للكنيست لأنه يساعدهم في فضح حقيقة العنصرية الرسمية التي تمارس ضد العرب وكانت تغلف أحيانا تحت ثياب من حرير. وتابع: "مواجهة ليبرمان وفضح ممارسات إسرائيل في المنابر الدولية أفضل وأسهل من مواجهة شيمعون بيريس المحنك".

وقال إن ثلاثة من أعضاء الكونغرس الأميركي قد زاروه أمس وأكدوا له أن الأميركيين يستصعبون فهم مشروع قانون منع إحياء ذكرى النكبة، ونقل على لسانهم أن ليبرمان وزملاءه يساعدون العرب في طرح رواية مختلفة للصراع في الولايات المتحدة ليست بصالح إسرائيل.

انشر عبر