شريط الأخبار

البرغوثي: حديث إسرائيل عن أن مستقبل المستوطنات سيحسم بالتفاوض "تضليل للرأي العام"

08:41 - 28 تموز / مايو 2009

البرغوثي: حديث إسرائيل عن أن مستقبل المستوطنات سيحسم بالتفاوض "تضليل للرأي العام"

فلسطين اليوم- رام الله

قال  النائب الدكتور مصطفى البرغوثي، الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية، إن تقديم قوانين وإقرارها في الكنيست الإسرائيلي تؤكد على "يهودية الدولة"، هو "تكريس إسرائيل كدولة تمييز عنصري وابارتهايد".

 

وأكد البرغوثي، في تصريح مكتوب وصل "فلسطين اليوم" نسخة منه، أن إعلان الحكومة الإسرائيلية اليوم عزمها مواصلة أعمال البناء في المستوطنات في الضفة الغربية، هو "تأكيد آخر على عدم وجود شريك للسلام في إسرائيل".

 

وقال: "إن حديث إسرائيل عن أن مستقبل المستوطنات سيُحسم بالتفاوض في وقت تواصل فيه عمليات البناء والتوسع في المستوطنات هو تناقض في حد ذاته وتضليل للرأي العام"، مؤكداً أن حكومة نتنياهو "لا تحتاج إلى فترة اختبار بعد أن بانت توجهاتها الاستيطانية ونهجها المتطرف"، محذراً في الوقت ذاته من أن تلك الحكومة "تدفع بالمنطقة نحو المواجهة وتشكل خطراً حقيقياً على الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط".

 

وأضاف البرغوثي أنه "إذا كانت الإدارة الأميركية جادة في سعيها لإنهاء الاحتلال وتحقيق مبدأ حل الدولتين فان عليها إلزام إسرائيل بوقف البناء الاستيطاني بما في ذلك النمو الطبيعي الذي تتذرع به إسرائيل لنهب الأرض الفلسطينية وممارسة عقوبات ضدها".

 

وأوضح أن على المجتمع الدولي أن يقف عند مسؤولياته الأخلاقية والقانونية لوقف الحكومة الإسرائيلية عن مخططاتها الإجرامية وسياسة مصادرة الأراضي.

 

وأشار البرغوثي إلى أن "إسرائيل تسابق الزمن من اجل فرض أمر واقع عبر الاستيطان والجدار وتهويد القدس بشكل يمنع قيام دولة فلسطينية كاملة السيادة، وقرن أقوالها بالأفعال عبر رفضها حل الدولتين وحديث مسؤوليها عن حكم ذاتي على السكان وليس الأرض من اجل إنهاء حلم وحق الدولة وتقرير المصير للشعب الفلسطيني".

انشر عبر