شريط الأخبار

"حماس" تؤكد أن الشهيد "دودين" اختطف لدى أجهزة أمن السلطة مدة خمس سنوات

08:40 - 28 تموز / مايو 2009

"حماس" تؤكد أن الشهيد "دودين" اختطف لدى أجهزة أمن السلطة مدة خمس سنوات

 فلسطين اليوم- رام الله

أكدت حركة "حماس" في الضفة الغربية أن دماء الشهيد عبد المجيد دودين "أبو همام" (49 عامًا)، والذي اغتالته القوات الإسرائيلية، ظهر اليوم الخميس (28/5) في مدينة دورا بالخليل، بعد اشتباك عنيف خاضه مع قوات الاحتلال؛ "لن تذهب هدراً، وأن المقاومة ستبقى خيار الحركة لدحر الاحتلال واستعادة الحقوق الفلسطينية"، مشددةً على أن الاحتلال "حتماً إلى زوال".

 

وقال بيان للحركة وصل "فلسطين اليوم" نسخة منه اليوم الخميس: "إننا في حركة "حماس" لنزف إلى أبناء شعبنا وأمتنا أحد قادة "كتائب القسام" الذي نذر نفسه لخدمة هذا الدين؛ حيث انطلق في العمل الدعوي من اليمن الشقيق بعد أن أنهى تعليمه الجامعي هناك، وأصبح من الناشطين في مجال الدعوة في مدارس اليمن، قبل أن يعود إلى فلسطين ويعمل مدرساً منذ أواسط الثمانينيات في مدارس "الجمعية الخيرية الإسلامية" في الخليل، ليلتحق بعدها بصفوف "كتائب القسام"، ويشارك في العمل المسلح إلى جانب الأسير القسامي القائد عبد الناصر عيسى، فكان له شرف المشاركة في العديد من العمليات العسكرية وتجنيد الاستشهاديين، ليصبح بعدها مطلوبًا لدى الاحتلال الصهيوني منذ عام 1995".

 

وأشار البيان إلى أن الشهيد دودين لم يسلم من الاختطاف لدى أجهزة السلطة؛ حيث اختطف لدى هذه الأجهزة مدة خمس سنوات وأفرج عنه عام 2002 أثناء انتفاضة الأقصى المبارك، واستمرَّت مطاردته من قِبل الاحتلال الصهيوني وأجهزة السلطة.

 

وقالت الحركة في بيانها: "إننا إذ نزف إلى أبناء أمتنا وشعبنا شهيدنا البطل، لنؤكد أن دماء الشهيد أبو همام لن تذهب هدراً، وأن المقاومة ستبقى خيارنا في مقاومة الاحتلال واستعادة حقوقنا، وأن الاحتلال إلى زوالٍ بإذن الله مهما عظمت التضحيات".

انشر عبر