شريط الأخبار

"معاريف": الخدمات الطبية للأغنياء والفقراء يصارعون المرض دون علاج

03:47 - 28 حزيران / مايو 2009

 فلسطين اليوم-القدس المحتلة

كشفت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية عن معطيات وصفتها بأنها مثيرة للقلق في إسرائيل، وتظهر اتساعا في حجم الفوارق الاجتماعية، بين فئات المجتمع الإسرائيلي، بسبب الأزمة الاقتصادية، لا سيما فيما  يتعلق بتلقي الخدمات الطبية وشراء الأدوية.

 

وأظهرت المعطيات في تقرير أعدته الصحيفة أن الأزمة الاقتصادية التي انتشرت في إسرائيل وفي العالم أجبرت الإسرائيليين على التنازل عن الخدمات الطبية، حيث تراجع 13 في المائة من سكان إسرائيل عن شراء الأدوية بسبب الأسعار الباهظة، وتوقف 12 في المائة من الإسرائيليين عن معالجة آبائهم من كبار السن، كما توقف 9  في المائة من الإسرائيليين عن الذهاب إلى الطبيب لمعالجة أولادهم بسبب عدم قدرتهم على تغطية ثمن العلاج.

 

وأكد عدد ممن شملهم البحث أن صندوق المرضى العام رفض منحهم أدوية بحجة أن هذه الأدوية غير موجودة ضمن التأمين الوطني.

 

كما كشفت المعطيات أيضا عن التفرقة وعدم المساواة في تقديم الخدمات الطبية للإسرائيليين حيث لوحظت مستويات خطيرة من الفوارق بين الطبقات المجتمعية، حيث يؤدي ذلك إلى موت بطيء وانزلاق في المستوى المعيشي.

 

انشر عبر