شريط الأخبار

فتوى يهودية تحرم إخلاء المستوطنات الإسرائيلية

11:57 - 28 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم-القدس

أفادت مصادر صحافية عبرية بأن الحاخامات اليهود أصدروا فتوى دينية تحظر على جنود جيش الاحتلال المشاركة في إخلاء المغتصبات الصهيونية، من المغتصبين اليهود فى الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية على موقعها الإلكتروني: إن مجموعة من الحاخامات اليهود، المؤيدين للاستيطان اليهودي فى الأراضي الفلسطينية المحتلة، عقدوا يوم الأربعاء اجتماعاً بإحدى مغتصبات الضفة الغربية التى تعتزم الحكومة الصهيونية إخلاءها فى إطار تفاهمات سياسية تمت بين الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" وبين رئيس الوزراء الصهيوني "بنيامين نتنياهو"، وذلك احتجاجاً على قرار الإخلاء ومنع تنفيذه بأي ثمن.

 

ونقلت الصحيفة العبرية عن أحد الحاخامات قوله: "إننا لن نتنازل عن شبر واحد مما أسماه بـ"أرض إسرائيل"، وليس هناك قانون يلزمنا بذلك، لأن قانون التوراة هو الوحيد الذى نؤمن به، والتوراة أوصتنا بعدم التخلي عن هذه الأرض".

ووجه الحاخامات اليهود خلال الاجتماع دعوتهم لجنود جيش الاحتلال بالالتزام فقط بأوامر التوراة، ورفض أوامر الحكومة الصهيونية بإخلاء تلك المغتصبات. مشيرين إلى أن قرار إخلاء المغتصبات الصهيونية سوف يسهم فى تعميق الانقسامات داخل المجتمع الصهيوني.

يعيش حوالي 50 ألف مغتصب صهيوني في أكثر من 100 مستوطنة بنيت منذ احتلال الكيان الصهيوني للضفة الغربية والقدس الشرقية في 1967.

وبموجب مشروع خريطة الطريق للسلام التي أقرتها الأمم المتحدة عام 2003 يتعين على الاحتلال إنهاء كل النشاطات الاستيطانية وبوجه خاص ما يسمى بـ "النمو الطبيعي".

انشر عبر