شريط الأخبار

في ذكرى تأسيسها..دائرة العلاقات القومية تؤكد أن منظمة التحرير هي البيت الكبير للفلسطينيين

10:53 - 28 تموز / مايو 2009

في ذكرى تأسيسها..دائرة العلاقات القومية تؤكد أن منظمة التحرير هي البيت الكبير للفلسطينيين

فلسطين اليوم- رام الله

جددت دائرة العلاقات القومية الدولية في منظمة التحرير الفلسطينية اليوم الخميس، تأكيدها أن المنظمة هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، وأن الوحدة الوطنية هي السياج الحامي والجدار الصلب أمام التعنت الإسرائيلي الرافض للاعتراف بالحقوق الوطنية الشرعية للشعب الفلسطيني.

 

وقالت الدائرة في بيان صدر عنها بمناسبة الذكرى 45 لتأسيس منظمة التحرير التي تصادف اليوم:"إن الشعب الفلسطيني ضحى بمئات الآلاف من الشهداء والجرحى والأسرى في معارك التحرير لتثبيت هويته الوطنية، واستطاع خلال سنوات نضاله انتزاع الاعتراف العربي والدولي بمنظمة التحرير ممثلا شرعيا ووحيدا له في كافة أماكن تواجده".

 

وأشار البيان، إلى أن القضية الفلسطينية تمر الآن بمرحلة خطيرة من تاريخها في ظل تعنت حكومة اليمين الإسرائيلية, الرافضة لمبدأ حل الدولتين, والقائمة على توسيع الاستيطان ووقف المفاوضات, لذا فنحن بحاجة إلى وحدة الصف الفلسطيني, وإنهاء الانقسام الداخلي فوراً, والعودة لوحدة الأرض والشعب, للحفاظ على المشروع الوطني الفلسطيني, وتوسيع قاعدة منظمة التحرير لتشمل كافة التنظيمات والحركات العاملة على الساحة الفلسطينية".

 

ودعت الدائرة، أبناء الشعب الفلسطيني في كافة بقاع الأرض للالتفاف حول المنظمة وتعزيزها، مؤكدةً أن هذه الذكرى مناسبة لدفعنا إلى المزيد من الصمود والنضال من أجل إحقاق كافة الحقوق الشرعية لشعبنا الفلسطيني وعلى رأسها إقامة دولته المستقلة ذات السيادة، وعاصمتها القدس الشرقية المحتلة، وتنفيذ حق العودة للاجئين الفلسطينيين وفق قرارات الشرعية الدولية والعربية، لتبقى المنظمة البيت الكبير لكافة أبناء شعبنا الفلسطيني.

 

 

انشر عبر