شريط الأخبار

ميتشل يبعث برسالة لاوباما قبيل لقاء عباس:"ركز علي المسار السوري الإسرائيلي ودعك من الفلسطيني"

09:13 - 28 آب / مايو 2009

فلسطين اليوم- ترجمة خاصة

ذكرت مصادر خاصة لموقع تيك الاستخباراتي الإسرائيلي بان المبعوث الخاص ( جورج ميستشل ) بعث رسالة للرئيس الأمريكي باراك أوباما لتساعد أوباما فيما سيقوله لرئيس السلطة الفلسطينية خلال لقائهما اليوم الخميس.

 

 فقد كتب ميتشل وأعضاء طاقمه الذي يضم أيضا ( ديفيد هيل) والجنرال المسؤول عن تدريب قوات الأمن الفلسطيني ( كيث دايتون) للرئيس اوباما ما يلي" بسبب الوضع الفلسطيني الداخلي وحالة الانقسام الفلسطيني فلا توجد حاليا إمكانية للتوصل لاتفاقيات بين إسرائيل والفلسطينيين.

 

ويضيف ميتشل قائلا على الادراة الأمريكية أن تركز الآن على المسار السوري الإسرائيلي وليس على المسار الفلسطيني الإسرائيلي".

 

ووفقا للمصادر فان الوفد الإسرائيلي الذي زار لندن  قبل أيام والذي يضم كلاً من الوزير للشؤون الاستخباراتية دان ميردور ورئيس مجلس الأمن القومي عوزي أراد والمستشار السياسي لنتنياهو المحامي ( يتسحاك مولخو) التقي في لندن المبعوث الأمريكي جورج ميتشل وعرض عليه قائمة التنازلات التي يمكن للحكومة الإسرائيلية تنفيذها في الضفة الغربية.

وتتضمن القائمة فقط ( إخلاء بؤر استيطانية وإزالة عدد قليل من الحواجز العسكرية في الضفة الغربية) فتلك القائمة الرئيس الأمريكي باراك اوباما بحاجة لها ليعرضها على أبو مازن خلال لقائهما .

ووفقا للمصادر فالرئيس أبو مازن لن يطلب من اوباما اقل من أن توقف إسرائيل كليا البناء في المستوطنات والقدس وإزالة ما يزيد عن 200 حاجز .

وتشير المصادر بان أبو مازن سيطالب اوباما إجبار إسرائيل بفعل ذلك بهدف إرضاء قادة فتح الذين هددوا بسحب تأييدهم لابو مازن ولحكومة سلام فياض ولاجبار الإدارة الأمريكية ممارسة المزيد من الضغوط على حكومة نتنياهو لوقف الاستيطان ورفع حواجز عسكرية في الضفة الغربية. وأشارت المصادر بان اوباما لن يوافق على ما سيقوله له أبو مازن وذلك استنادا لرسالة جورج ميتشل له بان الوضع الفلسطيني الحالي لا يسمح بتوقيع اتفاقيات مع إسرائيل.

وأضافت المصادر بان جورج ميتشل وطاقمه سيتوجهان قريبا لدمشق لبحث استئناف المفاوضات مجددا بين إسرائيل وسوريا، فالموضع الفلسطيني سيتم رفعه عن الطاولة بسبب الانقسام الفلسطيني وسيتم التركيز حاليا فقط على الملف السوري.

انشر عبر