شريط الأخبار

"أمنستي":إسرائيل هي من انتهكت وقف النار بتاريخ 4 نوفمبر 2008 وهي من تعذب وتعتقل‏

08:31 - 28 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم-ترجمة خاصة

اتهمت منظمة العفو الدولية ( امنستي ) إسرائيل بأنها هي من اخترقت وقف إطلاق النار مع حماس والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة بتاريخ 4 نوفمبر بعد أن قامت مروحية إسرائيلية باغتيال 6 نشطاء فلسطينيين .

ووفقا للتقرير ونقلا عن موقع"يديعوت" فرد حماس والفصائل بإطلاق الصواريخ نحو إسرائيل كان بمثابة الرد علي قيام إسرائيل باغتيال الستة مسلحين.

واتهمت أمنسيتي في تقريرها السنوي إسرائيل بإلحاق الأذى المتواصل بسكان قطاع غزة بانتهاك حقوقهم الإنسانية وتشديد الحصار المتواصل للقطاع حول الظروف المعيشية الاقتصادية والاجتماعية لسكان القطاع لحاله يرثي لها كما أن إسرائيل تواصل إلحاق الضرر بسكان الضفة الغربية عبر الحواجز العسكرية والاستمرار في بناء الجدار الفاصل  والاعتقالات اليومية والتعذيب.

وأكدت المنظمة العفو الدولية في تقريرها السنوي أن الهجوم الإسرائيلي على غزة جعل القطاع «على شفير كارثة إنسانية»، منتقدة في شدة أيضاً الفصائل الفلسطينية لانتهاكها حقوق الإنسان.

ودانت المنظمة الحصار الإسرائيلي الذي تم تشديده بعدما سيطرت حركة «حماس» على غزة في حزيران (يونيو) 2007. وأكدت أن الحصار «فاقم وضعاً إنسانياً هو صعب أصلاً، والمشاكل الصحية والفقر وسوء التغذية لدى مليون ونصف المليون» هم سكان القطاع.

انشر عبر