شريط الأخبار

حماد يشكل لجنة تضم أجهزة امن للبحث في إعادة بناء المقرات الأمنية بالقطاع

08:24 - 28 كانون أول / مايو 2009


فلسطين اليوم-غزة

قرر وزير الداخلية في حكومة غزة فتحي حماد تشكيل لجنة من كافة الأجهزة الأمنية التابعة لحكومته، لدراسة احتياجات الاعمار وإعداد خطة حول إعادة اعمار المقرات الأمنية في محافظة رفح، مشدداً على ضرورة شراء معدات إزالة الركام بصورة عاجلة.

جاء إعلان حماد عن قراره خلال جولة تفقدية أجراها أمس الأربعاء لمحافظة رفح جنوب قطاع غزة.

ثم بدأ الوزير بجولة تفقدية داخل مديرية داخلية رفح، استمع إلى الموظفين وآرائهم في العمل, ثم انتقل لزيارة مبنى جهاز الأمن والحماية في محافظة رفح والذي دمر بالكامل خلال الحرب الأخيرة، مشددا على ضرورة إعادة اعمار مقرات الأجهزة الأمنية المقالة بشكل سريع.

ثم توجه الوزير إلى معبر رفح حيث كان في استقباله رئيس سلطة المعابر في الحكومة المقالة د. غازي حمد ومدير معبر رفح حسام شهوان ، وأبدى الوزير إعجابه بآلية سير العمل في المعبر مثمناً دورهم في تنظيم وتسهيل حركة مرور المسافرين وذلك من خلال شهادة المواطنين أنفسهم وشهادة الجانب المصري على التنظيم والترتيب الذي اتبع في معبر رفح

وحمل الوزير رسالة شكر من مجلس الوزراء المقال ونواب التشريعي إلى القائمين في المعبر من جنود وضباط وإداريين وعاملين على جهودهم الطيبة في إدارة معبر رفح.

ومن المعبر توجه الوزير لزيارة مقر الأمن الوطني وكان في استقباله العميد حسين أبو عاذرة قائد جهاز الأمن الوطني في الحكومة المقالة.

 

وخلال الزيارة وافق الوزير على صرف مستحقات استكمال بناء لمقر جهاز الأمن الوطني في محافظة رفح.

انشر عبر