شريط الأخبار

كوريا الشمالية تجري تجربة صاروخية أخرى وتستأنف تشغيل منشأة نووية وتهدد جارتها الجنوبية

10:10 - 27 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

ذكرت وسائل إعلام كورية جنوبية اليوم الاربعاء أن الجيش الكوري الشمالي أجرى تجربة على صاروخ آخر قصير المدى، كما يعتقد أن بيونجيانج بدأت تشغيل منشأة لانتاج البلوتونيوم لاسلحة نووية.

 

يأتي ذلك في اعقاب الادانة الدولية الواسعة للتجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية الاثنين الماضي. وفي مزيد من التصعيد في شبه الجزيرة الكورية ، ذكرت وكالة أنباء " يونهاب" الكورية الجنوبية أن الجارة الشمالية هددت بشن هجوم عسكري ضد كوريا الجنوبية بعد يوم من انضمام سول إلى مبادرة قادتها الولايات المتحدة لاعتراض سفن تحمل أسلحة محظورة.

 

وذكرت كوريا الشمالية أنها لم تعد تشعر بأنها ملتزمة بالهدنة التي تم التوصل اليها عقب الحرب الكورية (1950 -1953) وانها سترد عسكريا على أي محاولة أجنبية لتفتيش سفن تابعة لها. وفي بيان أوردته وكالة الانباء المركزية الكورية الشمالية ، اتهم مسؤولون في بيونغيانغ الرئيس الكوري الجنوبي بالخيانة قائلين "كما أعلن للعالم ، ستدرس قواتنا الثورية المشاركة الكاملة في المبادرة الامنية لمكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل من قبل مجموعة لي ميونج باك للخائنين كإعلان حرب ضدنا".

 

وكانت بيونغيانغ أطلقت صباح الاربعاء صاروخا قصير المدى عبر بحر اليابان وهو الثالث الذي تطلقه منذ إجراء كوريا الشمالية تجربة نووية قبل يومين والتي أدانها مجلس الامن الدولي بالاجماع في نيويورك.

 

وأفادت صحيفة "شوسون ألبو" أن كوريا الشمالية يبدو أنها أعادت تشغيل منشأة إعادة معالجة نووية في يونجبيون لانتاج بلوتونيوم من النوع الذي يستخدم في صناعة الاسلحة. وذكرت الصحيفة ، نقلا عن مصادر مطلعة في كوريا الجنوبية اليوم أن تحليل صور التقطتها الأقمار الصناعية أوضح أن المنشأة التي كانت كوريا الشمالية أغلقتها بموجب اتفاقية لنزع الأسلحة النووية في شباط (فبراير) عام 2007 ، قيد أعيد تشغيلها.

 

واعلنت بيونغيانغ في نيسان (أبريل) الماضي أنها استأنفت عمليات إعادة فصل البلوتونيوم من قضبان الوقود المستنفدة، إثر انتقاد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لإطلاق كوريا الشمالية صاروخا.

 

انشر عبر