شريط الأخبار

عمرو موسى: نتنياهو وليبرمان "مش حيجيبوها البر"

08:35 - 27 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم : القاهرة

صرح الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أمس بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير خارجيته أفيجدور ليبرمان وعددا من المسؤولين في إسرائيل "مش حيجيبوها البر"، قائلا إنهم يتحدثون حديثا يعود بالقضية سنوات إلى الوراء مما سيؤدي إلى صدام لا تحمد عقباه.

وفيما يتعلق بقضية القدس قال موسى إن "القدس لا يمكن حلها أبدا إلا أن تكون القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية، وأن تكون الأماكن المقدسة تحت إشراف دولي وإسلامي ومسيحي".

وعقب موسى على مشروع قرار الكنيست الإسرائيلي "البرلمان" باعتراف عرب 48 بـ "يهودية الدولة" موضحا أن "كلام إسرائيل لا يلزمنا ولن يجعلنا نغير من مواقفنا بل يحفزنا على مزيد من التمسك بالقدس وحماية مصير القدس وأنها تكون عاصمة للدولتين".

ورفض الأمين العام للجامعة العربية الحديث عن خطة الرئيس الأميركي باراك أوباما للشرق الأوسط قبل أن يأتي للقاهرة وإعلانها بشكل رسمي، مؤكدا أن أي تسوية يجب أن تأخذ في اعتبارها الحقوق الفلسطينية.

وحول حقوق اللاجئين الفلسطينيين واستعداد الجانب العربي لدفع تعويضات لهم ، قال موسى "قبل الحديث عن التعويضات يجب الحديث عن العودة أولا ثم التعويض، وهي عناصر كثيرة في القضية الفلسطينية يجب أن تحترم جميعا، استنادا إلى المبادرة العربية والقرار رقم 194".

ورفض الأمين العام للجامعة العربية الحديث عن تقرير مجلة "دير شبيجل" الألمانية حول اتهام حزب الله بالتورط في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، قائلا "لا أعلق على تقارير صحافية".

انشر عبر