شريط الأخبار

أوباما يلتقي العاهل السعودي في الرياض قبل يوم من زيارته للقاهرة

11:27 - 26 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم: وكالات

كشفت مصادر أمريكية في البيت الابيض مساء اليوم الثلاثاء، ان الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيزور المملكة العربية السعودية في الثالث من يونيو المقبل، لإجراء محادثات بشأن البرنامج النووي الإيراني والمساعي الأمريكية الجديدة بالنسبة لخطة السلام في الشرق الاوسط.

ويأتي الإعلان المفاجئ لزيارة الرئيس الأمريكي للسعودية، ضمن جهود أوباما لتطوير العلاقات مع الحلفاء الرئيسيين للولايات المتحدة في العالم، وعلى رأسهم السعودية، التي تعتبرها واشنطن حليفا مهما لها في المنطقة، باعتبارها لعبت دورا رئيسيا في مساعي حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، الذي أعلن أوباما أنه يحتل صدارة اهتمامات السياسة الخارجية لإدارته.

واوضحت المصادر الأمريكية، أن الرئيس الأمريكي سيلتقي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، خلال زيارته للرياض، التي تستغرق يوما واحدا، ليتوجه بعدها مباشرة إلى القاهرة، في زيارته التي تبدأ يوم 4 يونيو المقبل، وتستغرق 8 ساعات فقط، والتي سيلقي أوباما خلالها خطابا للعالم الإسلامي من جامعة القاهرة، حول المبادرة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط.

وأشار البيت الأبيض في بيان أصدره اليوم الثلاثاء، إلي أن زيارة أوباما للرياض، تهدف إلي مناقشة ملفي البرنامج النووي الإيراني، والسلام في الشرق الأوسط، باعتبارهما الأكثر أهمية بالنسبة للسياسة الخارجية الأمريكية في الوقت الحالى.

وكان العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز، أعرب في مقابلة صحفية نشرت اليوم الثلاثاء عن أمله في أن ينصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما، قضايا العرب والمسلمين، في خطابه المنتظر بمصر.

وقال الملك عبدالله في مقابلة لصحيفة كويتية، "نحن بانتظار ما سيقوله الرئيس أوباما, فلسنا دعاة حرب أو طلاب مشكلات ولكننا دعاة سلام"، وأضاف "لعل خطابه يحمل إنصافاً لقضايا العرب والمسلمين, وهو المطلب الذي ما فتئنا نردده على مسامع الادارات الأميركية المتعاقبة".

انشر عبر