شريط الأخبار

خان يونس: كلية العلوم والتكنولوجيا تنظم معرضاً للانتاجات الطلابية بعنوان "قلم ومنشار"

12:28 - 26 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم : غزة

أكد م. سمير جبر رئيس قسم العلوم الهندسية والفنون التطبيقية بكلية العلوم والتكنولوجيا خان يونس أن القسم يضم تخصصات نادرة وفريدة، جاء ذلك خلال افتتاح معرض الانتاجات الطلابية الذي نظمه القسم بالكلية بعنوان :" قلم ومنشار" .

حضر الافتتاح د. محمد ساير الأعرج عميد الكلية، أ. عبد المجيد الزطمة مدير التربية والتعليم العالي، أ. كمال أبو معيلق مدير التعليم التقني بوزارة التربية والتعليم العالي، أ. صالح أبو سلطان نائب رئيس بلدية خان يونس، أ. أشرف مقداس ممثل الجامعة الإسلامية فرع الجنوب، أ. شادي أبو عرمانة رئيس قسم العلاقات العامة بالكلية، ولفيف من الهيئتين الإدارية والأكاديمية، وجمع غفير من طلبة الكلية .

وعن هدف المعرض أوضح م. جبر أنه يهدف إلى عرض وبيع أعمال الطلبة في تخصص التصميم الداخلي ،والعمل على إخراج هذه الأعمال إلى المجتمع، مشيراً إلى أن هذا المعرض يعتبر همزة وصل بين القسم ومؤسسات المجتمع المدني .

وبيّن م. جبر المهارات التي يتمتع بها طلبة الهندسة وخاصة التصميم الداخلي حيث المعرفة بالمجالات المختلفة منها: مجال التصميم، ومجال الرسم، والإنشاء المعماري، إضافة على الجانب الترفيهي، وإخراج المهارات الطلابية في كافة الأعمال، مشيراً إلى أن الطلبة قدموا أفضل ما عندهم خلال هذا المعرض، معرباً عن أمله في أن يقوم المعرض بإبراز أعمال الطلبة الفنية .

من جهته أعرب د. محمد الأعرج عن سعادته البالغة بالمعرض الفني الأول الذي يمثل الانتصار لهذا الشعب لما عاناه من العدوان الصهيوني الأخير على قطاع غزة، معتبراً أن هذا المعرض يأتي تأكيداً وإصراراً على مسيرة الكلية التي تصر على حفر اسمها في المجتمع الفلسطيني .

وأوضح د. الأعرج أن عطاء الكلية مستمر باستمرار كادرها وطلبتها، مشيراً إلى أن هذا المعرض يأتي في الذكرى الواحدة والستين لنكبة فلسطين، لتنقل التراث الفلسطيني ليبقى محفوراً في الذاكرة من خلال الأعمال الفنية المتنوعة المتمثلة في قطع الأثاث والزخارف الإسلامية والفلسطينية ،والأعمال والمشغولات اليدوية، وأعمال النحت المختلفة .

ووجه د. الأعرج جزيل شكره إلى جميع الحضور الكريم، وجميع القائمين على المعرض وجميع العاملين بالكلية لما بذلوه من جهد لرفعة هذه الكلية .

من جانبه أوضح أ. كمال أبو معيلق أن الإنسان يقف حائلاً أمام الإبداع الفلسطيني، مشيراً إلى أن هذا المعرض صورة من صور الإبداع، مؤكداً على أن الوزارة تسعى لوجود هذا الإنتاج المبدع والعطاء غير المحدود في مؤسساتها التقنية .

وشدّد أ. أبو معيلق على أهمية التعليم التقني خاصة في المجتمع الفلسطيني، معتبراً أن الإنسان هو مصدر الثروة الوحيد لهذا الشعب، وأن التعليم التقني هو الباب الأوسع للنهضة .

من الجدير ذكره أن المعرض يستمر ثلاثة أيام متواصلة،تبدأ يوم الاثنين وتنتهي يوم الأربعاء، وأن المعرض يشتمل على الأثاث بزخارف مختلفة، والمشغولات اليدوية( التطريز)، أعمال النحت على الجبس، الحفر على الزجاج .

انشر عبر