شريط الأخبار

برهوم لـ"فلسطين اليوم": لا جديد في الحوار الوطني وفتح ليس لديها ماتعطيه

12:08 - 26 تموز / مايو 2009

برهوم لـ"فلسطين اليوم": لاجديد في الحوار الوطني وفتح ليس لديها ماتعطيه

فلسطين اليوم- غزة

قال فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس اليوم الثلاثاء، إن حركته لم تأت للحكم على "براشوت" بل جاءت بطريق ديمقراطي ورسمي، وبحكم الاستحقاق الديمقراطي، مؤكداً وجود مؤامرة كبيرة لإفشالها في الحكم.

 

وأضاف برهوم في حديث لـ"فلسطين اليوم"، أن حماس اليوم موجودة في مربع المقاومة على أساس أن المقاومة هي الخيار الاستراتيجي لنيل الحقوق الوطنية بعد فشل الرهان على كل المفاوضات، كما أنها موجودة في مربع السلطة بحكم الاستحقاق الديمقراطي.

 

ونوه برهوم، إلى أن  حماس تعمل كذلك في مربع السياسية والانفتاح أمام العالم من أجل العمل على مصلحة شعبنا، وصون الحقوق والثوابت الفلسطينية وكرامة الإنسان ووقف المفاوضات مع إسرائيل.

 

وعن المؤامرة التي تتعرض لها الحركة، بين برهوم، أن هناك مؤامرة لإفشال حماس في الحكم لأنها ضربت أنموذجاً يحتذى به في تحقيق الأمن للمواطنين، ومحاربة الفساد ووقف التنسيق الأمني.

 

وفيما يتعلق بالحوار الوطني الفلسطيني، بين برهوم، أنه حتى اللحظة لا يوجد أي جديد في مجريات الحوار سوى ماكان في الجلسة الأخيرة من جلسات الحوار، والخلاف على ثلاث قضايا رئيس هي الانتخابات والأمن والحكومة.

 

وقال برهوم:" من الواضح أن حركة فتح ليس لديها ماتعطيه سوى أنها تريد أن تستعيد دورها السياسي، وأن تعود إلى غزة تحت شعار ماعندكم لنا ولكم وما عندنا لنا وحدنا، وهي مازالت تقع تحت طائلة الإملاءات الخارجية والضغوطات الأمريكية الصهيوينة".

 

وبخصوص الأمن، نوه برهوم، إلى أنهم في حركة فتح لا يملكون أي تغيير في عقيدة الأجهزة الأمنية لأنها جاءت بناء على أساس اتفاقيات أمنية، وهي عقيدة غير وطنية وعملها غير وطني.

 

وأضاف برهوم، أن حركة فتح تملك من بداية جلسات الحوار الوطني استراتيجية مغلقة، وهي اليوم تقف على مفترق طرق ليس لديهم مشروع مقاومة أو برنامج سياسي، ومنقسمة على نفسها.

 

وأكد برهوم، أن الأصل في الحديث عن الحوار الوطني الفلسطيني يعني ألا يكون هناك أي تدخل خارجي، وأن يتم الحوار ضمن أجندة وطنية دون ضغط وإملاءات خارجية.   

انشر عبر