شريط الأخبار

أوباما يرحب بمشاركة كوريا الجنوبية في عمليات التفتيش البحري

08:39 - 26 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أعرب الرئيس الأميركي باراك أوباما مساء الاثنين عن تقديره لانضمام كوريا الجنوبية إلى المبادرة التي تقودها الولايات المتحدة لوقف السفن التي يشتبه في أنها تحمل أسلحة دمار شامل مهربة في أعالي البحار.

 

وفي اتصال هاتفي أجراه مع رئيس كوريا الجنوبية لى ميونغ باك، أشار أوباما إلى أن سول انضمت إلى المبادرة الأمنية لمكافحة الانتشار، التي بدأت عام 2001 في أعقاب الهجمات الإرهابية على الولايات المتحدة.

 

وأعلنت كوريا الجنوبية رسميا اليوم الثلاثاء مشاركتها في المبادرة الأمنية لمكافحة الانتشار. وكان من المتوقع انضمام سول إلى هذه المبادرة منذ إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ في 5 نيسان (أبريل) الماضي. وكانت سول تترد في الانضمام إلى المبادرة قائلة إن هذه الخطوة يمكن أن تتسبب في توتر لا داعي له مع كوريا الشمالية، التي يشتبه في أنها تقوم بتهريب أسلحة ومخدرات وعملات مزيفة.

 

وقالت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء إن بيونجيانج أعلنت في وقت سابق أنها تعتبر مشاركة سول في المبادرة بمثابة إعلان حرب. وأعرب أوباما أيضا عن تأييده لامن كوريا الجنوبية في أعقاب إجراء بيونغيانغ لتجربة نووية في وقت مبكر من أمس الاثنين.

انشر عبر