شريط الأخبار

أطباء أجانب يضربون عن الطعام واعتصامات أمام معبر رفح احتجاجاً على إغلاقه

02:07 - 25 حزيران / مايو 2009

 أطباء أجانب يضربون عن الطعام واعتصامات أمام معبر رفح احتجاجاً على إغلاقه

 

فلسطين اليوم- رفح

أفادت مصادر مطلعة اليوم الاثنين، أن العديد من الوفود الأجنبية، من بينها أوروبية وأمريكية، تتواجد حالياً في مدينة العريش المصرية بانتظار السماح لها من قبل السلطات المصرية بدخول قطاع غزة من خلال معبر رفح الحدودي.

 

وقالت المصادر إن تسعة أطباء، من بينهم ثلاثة بريطانيين، يتواجدون في مدينة العريش أعلنوا الإضراب عن الطعام احتجاجاً على منعهم من الدخول إلى غزة، مشيرة إلى أن الأطباء متعاقدين مع مستشفى الشفاء في غزة لإجراء عمليات جراحية وتمرين أطباء.

 

وأضافت، أن هذه المجموعة من الأطباء تتواجد فى العريش منذ الرابع من أيار (مايو) الجارى، ومازالوا عالقين داخل الحدود المصرية، رافضين العودة الى بلادهم "وترك غزة وأهلها محاصرين ومعزولين مع معاناتهم اليومية"، حسب قولهم.

 

وذكرت المصادر أن وفد قافلة "الأمل"، الذين يقدّر عددهم بنحو 120، بينهم 12 برلمانياً أوربياً، رفضوا مغادرة المعبر وأعلنوا اعتصامهم حتى يسمح لهم جميعاً بالدخول إلى جانب الشاحنات المحملة بالمساعدات الطبية وسيارات الإسعاف التي تتضمنها القافلة، حيث كان معهم كافة أدوات التخييم، إذ كانوا يتوقعون المنع من قبل السلطات المصرية، كما قالت.

 

ولفتت المصادر ذاتها إلى وجود وفد كندى مكون من 9 أفراد، منذ يومين يحاولون المرور الى غزة دون جدوى، إلى جانب وفد فرنسى من 6 أشخاص، ينتظرون منذ فترة طويلة ويحاولون الدخول الى غزة ويتم منعهم، حيث انضموا إلى قافلة "الأمل" داخل المعبر، أملاً في دخول غزة.

 

وأشارت إلى أن وفداً أمريكياً مكوناً من 13 عضو، سيتوجهون الليلة إلى مدينة العريش، ووفد آخر أمريكي ينظمه مجموعة "كود بينك" وهى منظمة نسائية أمريكية ضد الحرب، مكون من (60 - 70) عضو، سيتوجهون إلى الغزة بدعوة من الأونروا هذه الليلة، وجميعهم جاهزون للاعتصام أمام أو داخل المعبر إذا تم منعهم من المرور إلى غزة، بحسب ما أفادت به المصادر المطلعة.

 

وفي السياق ذاته، سيتوجه إلى العريش الليلة وفد من الطلاب الأجانب (مكون من 40 عضواً)، حيث يعتزمون جميعاً المرور الى غزة، وأعلنوا أنهم سيعتصمون أمام المعبر في حال تم منعهم.

انشر عبر