شريط الأخبار

تحالف القوى الفلسطينية بدمشق يحذر من مساس حكومة فياض للثوابت والحقوق الوطنية

01:33 - 25 حزيران / مايو 2009

تحالف القوى الفلسطينية بدمشق يحذر من مساس حكومة فياض للثوابت والحقوق الوطنية

فلسطين اليوم- غزة

اعتبر قادة فصائل تحالف القوى الفلسطينية اليوم الاثنين، حكومة سلام فياض غير شرعية وغير قانونية وغير دستورية، جاءت تلبية للإملاءات الخارجية، محذرين من تداعياتها وأية خطوات أو إجراءات تتخذها هذه الحكومة تمس الثوابت والحقوق الوطنية وخيار المقاومة وأهداف وتطلعات الشعب الفلسطيني.

جاء ذلك في بيان صحفي على ضوء نتائج اجتماع عقدته القيادة المركزية لتحالف القوى الفلسطينية برئاسة خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وبحضور عدد من الأمناء العامين للفصائل وأعضاء المكاتب السياسية بدمشق.

وبحث المجتمعون نتائج الجولة الأخيرة من الحوار الوطني الفلسطيني، مؤكدين حرصهم على استمرار العمل من أجل تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة، وإنهاء الانقسام على قاعدة التمسك بحقوق شعبنا وثوابته الوطنية واستمرار نضاله الوطني ضد الاحتلال.

وشدد القادة، على رفضهم لأي ضغوطات تمس حقوق شعبنا، مطالبين كافة الفصائل والقوى والفعاليات الوطنية بتحمل مسؤولياتهم التاريخية في حماية وصون قضيتنا الوطنية من المخاطر التي تتهددها، كما دعوا  كل الأشقاء العرب بالمساهمة بدورهم القومي في دعم صمود شعبنا ضد الضغوطات الخارجية.

كما ناقش المجتمعون الأوضاع التي يواجهها شعبنا في قطاع غزة نتيجة استمرار الحصار وعرقلة الإعمار ، مستغربين حالة الصمت والعجز العربي والدولي، وطالبوا كل شرفاء أمتنا وأحرار العالم بالتحرك لإنهاء الحصار والبدء بالإعمار.

كما بحثوا، الأوضاع في الضفة الغربية والقدس ومخاطر سياسة الاحتلال بالاستمرار في التهويد والاستيطان، منددين بالإجراءات التي يتخذها العدو ضد أبناء شعبنا بالتنسيق مع أجهزة أمن السلطة بقيادة الجنرال دايتون.

وأكد قادة الفصائل، على تمسك فصائل المقاومة الفلسطينية بخيارات شعبنا وحقوقه وثوابته الوطنية، ورفضهم لأية محاولات أو مبادرات تستهدف النيل من هذه الحقوق وفي مقدمتها حق العودة والقدس، وعلى مواصلة العمل بالخطوات التي تحمي هذه الحقوق و مواجهة الضغوطات وتحديات المرحلة المقبلة.

هذا وقرر المجتمعون إجراء الاتصالات اللازمة مع القوى والفعاليات الفلسطينية لحشد طاقات شعبنا في مواجهة المخاطر التي تتهدد القضية الوطنية، والقيام بتحرك سياسي على الأصعدة العربية والإسلامية والدولية.

 

 

انشر عبر