شريط الأخبار

مع بداية صيف حار.. إدارة السجون تمنع إدخال الملابس الصيفية والمراوح للأسرى

12:38 - 25 كانون أول / مايو 2009


مع بداية صيف حار.. إدارة السجون تمنع إدخال الملابس الصيفية والمراوح للأسرى

فلسطين اليوم- غزة 

أكد مركز الأسرى للدراسات اليوم الاثنين، أن إدارة السجون الإسرائيلية تعرقل إدخال الملابس الصيفية والأحذية للأسرى، كما تمنع توفير المراوح الكافية للغرف في ظل حرارة الصيف الشديدة وخاصة فى سجني نفحة وريمون فى صحراء النقب.

 

واعتبر المركز في تصريحات صحفي، أن هذه الممارسات انتهاكات كبيرة تمارسها إسرائيل بحق الأسرى فى أكثر من سجن ومعتقل، مضيفاً أن إدارة السجون لا تسمح بتوفير هذه المتطلبات عبر الكانتين، ولو توفرت لا تسمح بإدخال مبالغ تكفى لشرائها لتقييد المبلغ المسموح بإدخاله لكل أسير.

 

وأكد الأسرى فى أكثر من رسالة وصلت لمركز الأسرى للدراسات أن ما يحدث داخل سجون الاحتلال من انتهاكات بحق الأسرى الفلسطينيين أمر لم يعد يطاق، وأن هذه الانتهاكات تجاوزت في تدني مستواها الأخلاقي ما يحدث في سجون أبو غريب وغوانتانامو.

 

وطالب مركز الأسرى للدراسات وسائل الإعلام القيام بواجب كبير باتجاه توضيح الصورة للجمهور الفلسطينى والعربى وأصحاب النفوذ من العالم الغربى الذى تنطلى عليه الديموقراطية الإسرائيلية، مضيفاً أن المهنية والأمانة الصحفية تفرض على كل الصحافيين إلى إيصال الصورة الحقيقية المؤلمة للأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال .

 

ووجه مركز الأسرى للدراسات دعوة لكل صحافي حر وشريف أو مؤسسه صحفيه نزيهة إلى

تتبع ما يحدث هناك في المقابر الإسرائيلية وما يحدث فيها من أهوال، متسائلا المركز .. هل يعقل أن يموت أسير تحت التعذيب ؟؟؟ أم هل من الطبيعي أن يمنع الدواء عن الأسرى ؟؟؟ أم هل الأخلاق الإنسانية تسمح لإدارة مصلحة السجون أن تعري تعرية كاملة كل أسير يدخل السجن أو يخرج منه ؟؟؟ وغير ذلك من الجرائم التي لا عد لها ولا حصر.

 

كما دعا المركز كل المؤسسات الإعلامية والسياسية والحقوقية والتى تعنى بقضية الأسرى أن تؤدى دورها تجاه هذه القضية الإنسانية الملحة، مبيناً أن المطلوب وقفة جدية من جانب المؤسسات بما يتوازى مع حجم المعاناة التى يعيشها الأسرى فى السجون .

انشر عبر