شريط الأخبار

أهالي "سديروت": نفضِّل أن تُلقي بنا الحكومة إلى غزة لنلتحق بـ"شاليط"

11:56 - 25 تشرين أول / مايو 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

لم تستثن مشاكل العجز في الموازنة الإسرائيلية المُصابين بالهلع والصدمات والمشاكل النفسية في سديروت وقرى ما يعرف بـ"غلاف غزة"، حيث من المتوقع أن تُغلَق في الأشهر القريبة القادمة مراكز العلاج للمتضررين النفسيين في سديروت.

وتقوم هذه المراكز بتقديم المساعدات الأولية للمتضررين والمصابين نفسياً وبحالات الهلع والخوف أثناء سقوط الصواريخ على المستوطنات.

وأوضحت صحيفة "معاريف" أنه ومع نهاية الأشهر الستة القادمة، سيتم إغلاق مراكز "الحصانة ضد الصدمة النفسية" و"الكارثة الجماعية في المنطقة"، والتي تُعنى بتقديم العلاج المستمر للمتضررين والمُصابين بالهلع.

وأشارت إلى أن هذا القرار جاء بسبب عجز الحكومة على توفير الميزانية المطلوبة لتمويل العجز بعد أن أوقفت جمعية "الصداقة" تمويل المراكز ذاتها.

وأفادت أنه سيتم خلال الأسبوع الحالي عقد اجتماع طارئ لرؤساء السلطات المحلية في غلاف غزة، للإعداد لخطوات احتجاج ضد إغلاق المراكز، منوهة إلى أنه تم حتى الآن جمع 2676 توقيع من السكان، لتقديم عريضة ضد إغلاق مراكز العلاج النفسي.

وفي ذات السياق نقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية ردود فعل سكان المستوطنة بخصوص هذا الموضوع حيث قالت إحدى السيدات :"إن هذه الأماكن حيوية جداً بالضبط كالمستشفيات والعيادات العامة".

وأضافت: "أنه إذا قرروا غداً إغلاق مثل هذه العيادات وغيرها من المراكز ماذا تتوقع أن تكون النتيجة, بالطبع نحن سنتحطم وأنا أفضِّل أن يلقوا بنا إلى غزة لنلحق بشاليط كرهائن".

انشر عبر