شريط الأخبار

متضامنون مع غزة يبدأون اضراباً عن الطعام قبالة منزل وزير الخارجية البريطاني

09:38 - 24 حزيران / مايو 2009

متضامنون مع غزة يبدأون اضراباً عن الطعام قبالة منزل وزير الخارجية البريطاني

فلسطين اليوم- غزة

 بدأ متضامنون مع أهالي قطاع غزة المحاصرين، اضراباً عن الطعام قبالة منزل وزير الخارجية البريطاني دافيد ميليباند أمس الاحد استكمالاً لاضرابهم الذي بدأوه الاسبوع الماضي قبالة السفارة المصرية في لندن التي يحملونها المسؤولية عن استمرار الحصار المفروض على غزة.

 

وقال المتضامنون في رسالة الكترونية تسلمت "فلسطين اليوم" نسخة منها ان اضرابهم عن الطعام يأتي تعضيداً لاضراب آخر تنفذه شخصيات طبية بريطانية على الحدود المصرية مع قطاع غزة بعد أن تم منعهم من الدخول وتقديم المساعدة الطبية التي يحتاجها الأهالي هناك.

 

ونقل المتضامنون عن الدكتور دافيد شوف الذي عاد الى لندن بعد منعه من دخول غزة ادانته الشديدة لتقاعس كل من وزير الخارجية البريطاني والسفارة البريطانية في القاهرة في الضغط على الحكومة المصرية من أجل السماح بايصال المساعدات الطبية الى غزة.

 

ولفت د. شوف الى أن متضامنين ايرلنديين وأمريكيين أفلحوا في دخول غزة محملين بالمساعدات الطبية وذلك بفضل الضغوط التي مارستها سفارتاهم على السلطات المصرية.

 

وكان د. شوف قد توجه الى غزة عبر الأراضي المصرية لتقديم خدماته الطبية بتنسيق من مؤسسة فلسطين للمساعدات الطبية الدولية التي تم انشاؤها مؤخراً اثر تزايد الحاجة للدعم الطبي في غزة المنكوبة بحصار اسرائيلي محكم منذ شهور طويلة.

 

وهذه هي المرة الثانية التي يعود فيها الدكتور شوف أدراجه الى لندن بعد محاولة فاشلة لتقديم خدماته الطبية الى الغزيين الذين يحتاجونها بشدة، الأمر الذي حدا بالمتضامنين في لندن الى توجيه نشاطاتهم الاحتجاجية نحو وزارة الخارجية البريطانية ووزيرها دايفيد ميليباند.

 

انشر عبر