شريط الأخبار

القرضاوي : أنا ضد مقولة التبرع لفلسطين

01:54 - 24 تشرين أول / مايو 2009

فلسطين اليوم-وكالات   

رفض الدكتور يوسف القرضاوى رئيس الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين مقولة "التبرع لفلسطين"، وأكد أن معاونة الفلسطينيين بالمال والرجال فرض على الجميع.

 

وأضاف القراضاوي، بحسب جريدة "الشروق" المصرية: "أنا ضد التبرع لفلسطين.. فمعاونتهم بجميع الصور فرض، وقال إن " أمتنا الإسلامية منكوبة فى أكثر زعمائها ورؤسائها لكن الأمة ستظل حاضرة بشعوبها وجماهيرها".

 

جاء ذلك فى المؤتمر الشعبى العالمى لنصرة فلسطين الذى افتتح يوم السبت بمدينة إسطنبول التركية، وتنظمه 13 منظمة إسلامية عالمية وبمشاركة 350 شخصية من مختلف أنحاء العالم، تحت شعار «من أجل نصرة دائمة لفلسطين»، واستنكر القرضاوى المفاوضات التى تمت فى أوسلو ومدريد وغيرهما، قائلا: «فليقل لى اللاهثون ماذا حققوا، لقد أبقوا على الأمور المهمة معلقة كحق العودة والقدس وإقامة الدولة الفلسطينية.. فماذا قدموا إذن»؟

 

وأضاف أن المقاومة فقط هى القادرة على إزالة الاحتلال وليست المفاوضات، فـ" شجرة الحرية لا تروى إلا بالدماء"، و"نحن يجب أن نكون مع المقاومة، ونعمل على توحيد الصف الفلسطينى"، وأكد أن المقاومة فرض على الفلسطينيين أنفسهم، فإن لم يستطيعوا فالدولة الأقرب وهكذا حتى تتسع لتشمل الأمة .. وهى فرض الآن علينا جميعا.

 

واستنكر القرضاوى فى افتتاح المؤتمر، تجاهل بابا الفاتيكان فى رحلته الأخيرة للشرق الأوسط زيارة "محرقة غزة" وقال "كنا نود أن يزور غزة ويعتذر للمسلمين، لكنه اعتذر لليهود وبرأهم من دم المسيح، رغم ضلوعهم بهذه الجريمة، والقرآن الكريم يقول إن المسيح لم يصلب و«شبّه لهم» لكنهم مشاركون فى الجريمة.

انشر عبر