شريط الأخبار

موسى: ولاية "التشريعي" تنتهي حين يتسلم المجلس الجديد مهامه

01:46 - 24 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم-غزة

قال النائب عن كتلة "حماس" البرلمانية يحيى موسى اليوم الأحد إن ولاية المجلس التشريعي الفلسطيني الذي تسيطر حركته على غالبية مقاعده "تنتهي بتسلم بانتخاب مجلس جديد بديلا عنه".

 

وقال موسى في تصريح صحافي مكتوب وزع على الصحافيين " إن القانون الأساسي الفلسطيني نظم ما يتعلق بالانتخابات التشريعية باعتبار أن ولاية المجلس التشريعي تنتهي فور تسلم المجلس الجديد مهامه". وأضاف "لذلك لا توجد فترة فراغ دستوري فيما يتعلق بالمجلس التشريعي ، كما في حال الرئاسة"، منتقدا التصريحات الأخيرة للرئيس الفلسطيني محمود عباس التي أعلن فيها رفضه تمديد ولايته وولاية المجلس التشريعي.

 

وقال موسى: "نحن حريصون على أن تجري العملية الديمقراطية في مواعيدها ، وأن لا يتم تأجيلها هذا هو الالتزام (...) ولا يمكن إجراؤها في ظل الانقسام ، فلا بد أن يحرص الجميع على إنهاء الانقسام بأسرع وقت". وتابع " نحن من البداية كنا حريصين على احترام الشروط الديمقراطية والنظام السياسي والدستور والجميع يعلم أننا لم نمكن من الحكم ولو لساعة واحدة حتى نتمكن من تطبيق برنامجنا الانتخابي في الساحة".

 

وانتقد موسى الرئيس عباس قائلا: "انه لا يتمتع بأي صفة دستورية بعد انتهاء ولايته". وكشف عباس اخيرا عن عروض "في الكواليس" لتمديد ولاية التشريعي والرئاسة ضمن التوافق في الحوار الفلسطيني في القاهرة وأعلن رفضه لها ، الأمر الذي نفته "حماس". وانتخب التشريعي الحالي في كانون الثاني (يناير )2006 في ولاية تمتد أربعة أعوام.

 

انشر عبر