شريط الأخبار

محلل سياسي لـ"فلسطين اليوم":إسرائيل تعًد للحرب ولا تريد سلاماً مع أحد

01:35 - 24 تموز / مايو 2009

محلل سياسي لـ"فلسطين اليوم":إسرائيل تعًد للحرب ولا تريد سلاماً مع أحد

فلسطين اليوم- غزة

أكد الدكتور أسعد أبو شرخ المحلل والكاتب السياسي اليوم الأحد، أن الحكومة الصهيونية مراوغة ولا تريد سلاماً مع سوريا أو الفلسطينيين، وحديثها حول السلام مع سوريا مجرد تضليل للرأي العام من أجل خلق أزمة بين العرب والتغطية على جرائمها بحق شعبنا.

 

وكانت الإذاعة العبرية نقلت اليوم عن المتحدث الإسرائيلي الرسمي قوله: "إن إسرائيل مستعدة لاستئناف المحادثات مع سوريا على الفور بدون أي شرط أو قيد".

 

وأوضح الدكتور أبو شرخ في حديث لـ"فلسطين اليوم"، أن إسرائيل في الوقت الذي تتحدث فيه عن السلام تعد على أرض الواقع الحرب، وتصريحاتها تهدف إلى التشتيت واختلاق أزمات ومشاكل بين العرب وأزمة بين الفلسطينيين والسوريين، وتريد التلاعب على كافة المسارات.

 

وأضاف الدكتور أبو شرخ، أن إسرائيل تعًد للحرب وتعطي معسول الكلام، وسبق أن تحدثت في هذا المضمون، واصفاً هذه الأحاديث عن استعدادات إسرائيل للسلام بالدعاية والمناورات السياسية.

 

وقال الدكتور أبو شرخ:" إن نتنياهو رجل علاقات عامة ويجيد اللعب بالألفاظ، ويريد تضليل الرأي العالم وتشتيت انتباههم عما تمارسه هذه الحكومة ضد أبناء شعبنا من تهويد للقدس وطرد سكان القدس وفرض الحصار الجائر والظالم على سكان قطاع غزة، وارتكاب مزبد من الجرائم ضده، ويريد من هذه التصريحات التغطية على هذه الجرائم المستمرة.

 

وعن الموقف العربي إزاء هذه التصريحات، أشار المحلل السياسي أبو شرخ، إلى أن الأمر يتطلب موقف عربي موحد ومقاطعة إسرائيل مقاطعة تامة والضغط على العالم من أجل تقديم قادة إسرائيل لمحاكمة مجرمي الحرب وتطهيرهم وإغلاق السفارات ووقف سياسات التطبيع معهم.

انشر عبر