شريط الأخبار

هل يطوي الأهلي المصري صفحته الذهبية مع رحيل جوزيه؟

09:42 - 23 تشرين أول / مايو 2009

 

القاهرة/ فلسطين اليوم

 

قال تقرير تطرق إلى مسيرة مدرب الأهلي، مانويل جوزيه، إن من المفارقات التي دفعته إلى مغادرة الأهلي قبل عام من انتهاء عقده بهدف تدريب منتخب أنغولا، الذي يرغب بتعويض خروجه من تصفيات كأس العالم المقررة بجنوب أفريقيا عام 2010، جعلت مباراته الأخيرة مع النادي المصري تقام في العاصمة الأنغولية لواندا.

 

وذكر تقرير لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" أن جوزيه سيقود نجوم الأهلي ضد "سانتوس" الأنغولي الأسبوع المقبل، ضمن مباريات كأس الكونفيدرالية الأفريقية، في مسعى منه لتحقيق لقب جديد للفريق، الذي شهد معه أفضل المواسم، ولم يعكرها سوى خسارة لقب أبطال أفريقيا أمام النجم الساحلي التونسي عام 2007.

 

واعتبر التقرير أن المدرب البرتغالي، ومع طي الصفحة المشرقة لدوره في مصر، لن يبتعد كثيراً عن أجواء الكرة الأفريقية مع انتقاله إلى أنغولا، التي تستضيف كأس أمم القارة السوداء.

 

وتشمل قائمة إنجازات جوزيه مع الأهلي مجموعة كبيرة من الألقاب، بينها بطولة أبطال أفريقيا أربع مرات، وكأس السوبر الأفريقية أربع مرات، وبطولة الدوري المصري أربع مرات، وكأس مصر لمرتين، وكأس السوبر المصرية أربع مرات.

 

ويعتبر التقرير أن الأهلي مع المدرب البرتغالي حقق معايير قد لا ينجح أحد في تحقيقها مجدداً، ومنها عدم خسارة أي مباراة لموسمين متتاليين، وبشكل عام، فقد فاز الأهلي مع جوزيه بـ109 مباريات من بين 142 في الدوري المحلي، ولم يخسر سوى ثماني مرات.

 

ومن المتوقع أن يرفع جوزيه الأحد حصيلة ألقاب الدوري المحلي إلى خمسة على التوالي، بعد اللقاء الفاصل المنتظر بين الأهلي والإسماعيلي، بعدما تعادل الفريقان في رصيد النقاط (63 نقطة)، وإن كان فارق الأهداف يضع الأهلي في الصدارة.

 

واختم تقرير الفيفا بالقول إن الأهلي يأمل بمواصلة إنجازاته بعد جوزيه، إلا أنه أشار إلى أن الكثيرين يعتقدون بأن الفريق المصري قد يكون على عتبة إغلاق هذا الفصل الذهبي.

انشر عبر