شريط الأخبار

البيت الأبيض "اوباما" لن يطرح خطة سلام جديدة في القاهرة ونتنياهو يتنفس الصعداء

09:32 - 22 حزيران / مايو 2009

البيت الأبيض "اوباما" لن يطرح خطة سلام جديدة في القاهرة ونتنياهو يتنفس الصعداء

فلسطين اليوم- ترجمة خاصة

نفى الناطق باسم البيت الأبيض ( روبرت غيبس) ما تناقلته وسائل الإعلام قبل أيام بان الرئيس الأمريكي باراك اوباما سيعرض خلال زيارته للقاهرة بتاريخ 4 يونيو طرح خطة سلام جديدة بين إسرائيل والفلسطينيين.

 وقال ( غيبس) إن خطاب الرئيس "أوباما" في القاهرة سيكون خطاباً موسعاً حول العلاقات الأمريكية مع العالم الإسلامي. وحسب أقواله فلن يطرح اوباما خطة سلام جديدة، بشأن القضايا الجوهرية المطروحة بين إسرائيل والفلسطينيين على الجانبين .

 

وقد علمت صحيفة يديعوت وفقا لمصادر في الإدارة الأمريكية بان الرئيس اوباما سيطرح خلال زيارته للقاهرة مبادئ للسلام بين العرب وإسرائيل، ولن يعرض اوباما خطة سلام جديدة، والمبادئ التي سيعلن عنها اوباما هي إقامة دولتين لشعبين وتجميد الاستيطان والحفاظ على دولة للفلسطينيين والحفاظ على أمن إسرائيل وتطبيع العلاقات بين إسرائيل والدول العربية .

 

ووفقا ليديعوت فانه وبعد نفي البيت الأبيض لما ذكر بان اوباما سيطرح خطة سلام جديدة فيمكن لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ان يتنفس الصعداء لعدة أشهر فقط

 

الخارجية المصرية: ما تسربه الصحف الإسرائيلية عن خطة سلام أمريكية "غير رسمي"

 

  

وكانت الخارجية المصرية نفت أن يكون ما تسربه الصحافة الإسرائيلية عن مقترحات أمريكية للسلام هو خطة رسمية للسلام، مؤكدةً أنها مقترحات "غير رسمية".

 

وقال المتحدث الرسمي للخارجية المصرية حسام زكى: "لا يمكن التعليق على ما تتداوله وسائل الإعلام الإسرائيلية حول خطط أو مقترحات أمريكية للسلام"، وقال "إن هذا التعليق لا يصدر إلا على أفكار أو مقترحات مطروحة بشكل رسمي".

 

وشدد على أنه "بعد أن يتم دراسة أي أفكار يكون هناك موقف رسمي بشأنها، أما أن ندخل في دوامة من التصريحات على أفكار يتم تسريبها من خلال الإعلام فهذا أمر ليس أسلوبنا في العمل"، على حد تعبيره.

 

وكان زكى يرد على أسئلة الصحفيين حول ما نشرته بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية بشأن خطة الرئيس الأمريكي باراك أوباما للسلام، والتي من المقترح أن يعلنها خلال خطابه من القاهرة في الرابع من يونيو (حزيران) المقبل.

 

ورداً على سؤال حول إمكانية أن يستفيد العرب من الخلاف الأمريكي الإسرائيلي الحالي تجاه عملية السلام؛ قال إنه "لا بد أن نستمر في العمل مع الولايات المتحدة لتعزيز رؤيتها ولشرح الموقف العربي، ولتحقيق التفاهم العربي الأمريكي حول القضايا الأساسية".

 

من جانب آخر؛ وصف الدبلوماسي المصري الموقف الأمريكي الذي تتبناه الإدارة الحالية بأنه "موقف ملتزم بعدد من العناصر التي يؤيدها الجانب العربي ويشجعها، لكن كون أن رؤية  الإدارة الأمريكية لا تزال في بدايتها ولم يصدر عنها تفصيلات للقضايا الكبيرة التي ننتظر مواقف بشأنها، فهذا أمر لا غبار عليه".

 

وأضاف: "إننا في انتظار تفصيل الموقف الأمريكي"، معرباً عن أمله بأن تتفهم الولايات المتحدة المواقف العربية التي تركز دائماً على أن إنشاء الدولة الفلسطينية يمثل المدخل الوحيد لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

 

وحول التصريحات الصادرة عن الحكومة الإسرائيلية الداعية إلى تقديم تنازلات من الجانب العربي مقابل تحريك عملية السلام؛ قال زكى "إن موقف الحكومة الإسرائيلية بعدم الاعتراف بحل الدولتين هو الموقف الوحيد من نوعه في العالم، وبالتالي نحن مرتاحون لأن المجتمع الدولي كله يقف في جانب ، وهذه الحكومة تقف وحيدة في جانب أخر".

 

وحول الاجتماع المقرر عقده بين أعضاء لجنة متابعة مبادرة السلام العربية ووزراء خارجية الرباعية الدولية؛ قال زكى إن هذا الاجتماع سيعقد الشهر المقبل، لكنه لم يتم تحديد موعد له أو مكان انعقاده، مشيراً إلى أن هذا الاجتماع ليس الأول من نوعه بين الجانبين، وأنه يهدف إلى التشاور حول أمور عدة.

 

وحول ما تردد عن وجود وساطة بين مصر و"حزب الله" بشأن خلية الحزب التي تم الكشف عنها مؤخراً، قال زكى إن هناك شخصيات لبنانية لها كل التقدير، وهي شخصيات صديقة تحاول أن تحتوى ما تعتقد انه أمر قابل للاحتواء سياسياً، وكان الرد المصري واحداً في كل حالة، وهو أن الأمر قيد التحقيق وأنه سوف يطرح على القضاء المصري صاحب القول في هذا الموضوع.

 

ورداً على سؤال حول الحوار الفلسطيني والنتائج التي تم التوصل إليها؛ قال زكى "إن مصر عندما تصدت لهذا الحوار لم تكن تهدف إلى أن يستمر بشكل مفتوح ولأجل غير مسمى، الحوار له هدفه وهو تحقيق المصالحة الفلسطينية - الفلسطينية وليس الاستمرار في جولات لا نهائية، خاصة إذا كان البعض لا يبدي القدر الكافي من التعاون في إنجاح هذا الحوار، وبالتالي الهدف المصري الآن هو أن يكون هناك بلورة لوضع الحوار تأخذ شكل اتفاق يتم إنهاؤه في الجولة القادمة المحدد لها ما بين 5 إلى 7 تموز (يوليو) المقبل".

 

 

انشر عبر